المشاورات اليمنية تنطلق في السويد غدا

قلعة جوهانزبورغ بالسويد تحتضن المشاورات اليمنية (رويترز)
قلعة جوهانزبورغ بالسويد تحتضن المشاورات اليمنية (رويترز)

أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث اليوم الأربعاء استئناف العملية السياسية اليمنية بجولة مشاورات بين طرفي الأزمة تبدأ في السويد غدا الخميس.

ووصل الوفد الحكومي اليمني إلى السويد قادما من السعودية للمشاركة في المشاورات، بعد أن سبقه إلى هناك وفد جماعة الحوثي الذي وصل أمس إلى العاصمة ستوكهولم مع مبعوثِين من الأمم المتحدة والسويد والكويت للمشاركة في المشاورات.

وأعربت وزيرة الخارجية السويدية مارغو والستروم عن أملها أن تُـجرى المشاورات قريبا، باعتبارها خطوة عاجلة نحو إنهاء الصراع.

وتأتي مغادرة وفد الحوثيين إلى السويد بعد إعلان توقيع اتفاق بين الحكومة والحوثيين لتبادل مئات الأسرى بين الطرفين، وبعد يوم على إجلاء 50 جريحا من الحوثيين إلى العاصمة العمانية مسقط.

وقال رئيس اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى وعضو الوفد المفاوض لجماعة الحوثي، عبد القادر المرتضى، إن الاتفاق يقضي بإطلاق سراح جميع الأسرى والمعتقلين من جميع الأطراف، بما فيهم دول التحالف. وأضاف أن الآلية التنفيذية للاتفاق هي ما سيجري التباحث بشأنه في المشاورات المقبلة.

من جانبها، دعت الخارجية الأميركية أطراف الصراع في اليمن إلى الانخراط في مشاورات السويد "بشكل كامل وصادق، ووقف أيِ أعمال حربية جارية".

وأضافت في بيان لها أن واشنطن تدعم بقوة المبعوث الأممي، ورحبت بمشاورات السويد، معتبرة إياها خطوة أولى ضرورية وحيوية، واستبعدت في الوقت نفسه أن تكون المشاورات سهلة.

المصدر : الجزيرة + وكالات