وفد من حماس بجنوب أفريقيا دعما للقضية الفلسطينية

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

وفد من حماس بجنوب أفريقيا دعما للقضية الفلسطينية

الوفد الفلسطيني أثناء لقائه مجلس القضاء الإسلامي الممثل للمسلمين في جنوب أفريقيا (الجزيرة)
الوفد الفلسطيني أثناء لقائه مجلس القضاء الإسلامي الممثل للمسلمين في جنوب أفريقيا (الجزيرة)

سامح خطاري-جوهانسبورغ

يختتم اليوم الثلاثاء وفد برلماني فلسطيني لـحركة المقاومة الإسلامية (حماس) زيارته الرسمية لجنوب أفريقيا بعد أن عقد عددا من الاجتماعات مع المؤسسات الحكومية والأهلية والحقوقية.

ويتكون الوفد الذي ترأسه محمود الزهار من كتلة التغيير والإصلاح، وهو اسم القائمة التي تمثل حماس في المجلس التشريعي الفلسطيني.

وضم الوفد المتحدث باسم الكتلة النائب مشير المصري ورئيس اللجنة القانونية في المجلس التشريعي ووزير العدل السابق المستشار محمد فرج الغول ورئيس رابطة علماء فلسطين وعضو المجلس التشريعي الدكتور مروان أبو راس.

والتقى الوفد الفلسطيني رئاسة البرلمان الجنوب أفريقي يمثله نائب رئيس مجلس النواب ليشيسا سينولي، كما عقد لقاء مع رئيس برلمان المحافظات السيدة ثاندي موديس.

أثناء اللقاء الرسمي الذي جمع الوفد البرلماني الفلسطيني مع رئاسة البرلمان الجنوب أفريقي (الجزيرة)

وناقش الوفد مع رئاسة البرلمان الجنوب أفريقي سبل التعاون المشترك لدعم القضية الفلسطينية. وأكد الزهار أن لجنوب أفريقيا تجربة عظيمة ألهمت كل الشعوب التي تسير على طريق التحرر من العنصرية والاستبداد.

والتقى الوفد أيضا رئيس كتلة حزب المؤتمر الوطني الحاكم جاكسون ماثيمبو بمقر البرلمان، وبحث ما تتعرض له مدينة القدس والضفة الغربية من استيطان وتهويد ممنهج.

من جهته ثمن الوفد الفلسطيني إجراءات البرلمان الجنوب أفريقي لاتخاذ خطوات في اتجاه تخفيض التمثيل الدبلوماسي لـإسرائيل وتسهيل دخول الجواز الفلسطيني لدولة جنوب أفريقيا.

الزهار يسلم هدية تذكارية لممثلي رئاسة البرلمان الجنوب أفريقي (الجزيرة)

من ناحية أخرى، قام الوفد الفلسطيني بزيارة لمجلس القضاء الإسلامي والتقى عددا من المؤسسات الحقوقية والأهلية التي كان لها دور كبير في مقاطعة الاحتلال الصهيوني وفضح جرائمه.

وقال مشير المصري للجزيرة إنه على الأقليات المسلمة والعربية في الخارج التوعية بالقضية الفلسطينية ومطالبة حكوماتها بدعم نضال الشعب الفلسطيني من أجل التحرر، وكذا بتوفير كل سبل الدعم المادي المتاحة للشعب الفلسطيني.

وقوبلت زيارة الوفد الفلسطيني بموجة من الاحتجاجات الصهيونية، حيث تظاهر عدد من أبناء اللوبي اليهودي الموالي لإسرائيل أمام مقر البرلمان الجنوب أفريقي اعتراضا على الزيارة.

وأكد ماثيمبو انحياز دولته لحق الشعب الفلسطيني في الحرية، مشيرا إلى رفض حزبه وكتلته البرلمانية للإجراءات الصهيونية ضد الشعب الفلسطيني، مضيفا أنه بالفعل يوجد قرار وخطة لدى حزب المؤتمر الوطني لتقليص التمثيل الدبلوماسي مع الاحتلال وصولا لقطع العلاقات معه بالكامل.

المصدر : الجزيرة