قبيل انتخابات مبكرة.. حزب يميني جديد بإسرائيل ضد الدولة الفلسطينية

بينيت وشاكيد يطلقان حزب "اليمين الجديد" لاستقطاب المتدينين والعلمانيين (رويترز)
بينيت وشاكيد يطلقان حزب "اليمين الجديد" لاستقطاب المتدينين والعلمانيين (رويترز)

أعلن وزير التربية في حكومة اليمين الحالية بإسرائيل نفتالي بينيت ووزيرة العدل إيليت شاكيد تشكيل حزب يميني جديد يعارض بشدة قيام الدولة الفلسطينية، وذلك قبل ثلاثة أشهر من الانتخابات العامة المبكرة.

وقال بينيت وشاكيد في مؤتمر صحفي أمس السبت إنهما غادرا حزب "البيت اليهودي" اليميني لإطلاق حزبهما الجديد الذي يحمل اسم "اليمين الجديد"، وأكدا أن هذا الحزب يتوجه إلى المتدينين والعلمانيين "في إطار شراكة فعلية".

وأوضح الوزيران أن الحزب يدعو إلى عدم الاعتراف أبدا بدولة فلسطينية مستقلة، مشيرا إلى أن حزبه سيكون حزبا يمينيا حقيقيا.

ويعتبر برنامج عمل الحزب الجديد مشابها جدا لبرنامج حزب "البيت اليهودي" الذي كان يرأسه بينيت، خاصة معارضة إقامة دولة فلسطينية.

ويرى محللون أن قادة الحزب الجديد يسعون إلى تقديم خيار جديد لليمين غير المتدين لجذب أصوات اليمين الوسط.

واعتبر بينيت في المؤتمر الصحفي ضمنا أن الناخبين الصهاينة المتدينين -وهم القاعدة الانتخابية لحزب البيت اليهودي- باتوا غير قادرين على تحسين وضع الحزب انتخابيا بسبب ولاء عدد كبير من أنصاره لحزب الليكود برئاسة بنيامين نتنياهو.

والاثنين الماضي قرر رؤساء الائتلاف الحكومي في إسرائيل الذهاب إلى انتخابات مبكرة في 9 أبريل/نيسان المقبل كان من المقرر أن تجرى نهاية العام المقبل، وتبع قرار الائتلاف موافقة الكنيست بكامل هيئته على حل نفسه في دورته العشرين.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

حمل خطاب نتنياهو “إلا الانتخابات” في مقر وزارة الدفاع بتل أبيب نغمة أمنية واضحة، حيث وجه رزمة من الرسائل -حسب محللين سياسيين- كان مضمونها أن المخاطر الأمنية كبيرة والتحديات كذلك.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة