زلزال قوي يضرب جنوب الفلبين وتحذير من تسونامي

معهد الفلبين لعلم البراكين والزلازل أصدر تحذيرا من موجات تسونامي عقب الزلزال (الأوروبية)
معهد الفلبين لعلم البراكين والزلازل أصدر تحذيرا من موجات تسونامي عقب الزلزال (الأوروبية)

ضرب زلزال بقوة 7.1 درجات على مقياس ريختر اليوم جنوبي الفلبين، مما دفع السلطات إلى إصدار تحذير من أمواج مد عاتية (تسونامي) وحث المواطنين على البقاء بعيدا عن الشواطئ.

وقال معهد الفلبين لعلم البراكين والزلازل إن مركز الزلزال يقع على بعد 162 كيلومترا جنوب شرق بلدة "جافرنر جنيروزو" بإقليم "دافاو أورينتال" جنوبي البلاد.
     
وأصدر المعهد تحذيرا من تسونامي، مطالبا المواطنين بأن يكونوا في حالة تأهب من "موجات غير عادية" تصل إلى أقل من متر واحد فوق مستويات المد الطبيعي حتى الساعة الثانية بعد ظهر السبت (6:00 بتوقيت غرينتش).
     
وغطى التحذير عشرة أقاليم ومدينة واحدة في منطقة مينداناو بجنوبي البلاد، ولم ترد أبناء فورية عن وقوع إصابات أو أضرار مادية جراء الزلزال.

وكان مركز المحيط الهادي للتحذير من موجات تسونامي قد قال إنه من المحتمل حدوث "موجات تسونامي خطيرة" نتيجة هذا الزلزال في نطاق ثلاثمئة كيلومتر من مركزه بمحاذاة سواحل إندونيسيا والفلبين.
 
وقال المركز فيما بعد إنه "من المتوقع أن تكون موجات تسونامي أقل من 0.3 متر فوق مستوى المد بالنسبة لسواحل إندونيسيا وبالاو والفلبين".

يشار إلى أن الفلبين تقع في منطقة تعرف باسم "حلقة النار" في المحيط الهادي حيث يحدث نحو 90% من الزلازل في العالم.
     
وكان آخر زلزال كبير ضرب البلاد قد بلغت قوته 7.1 درجات على مقياس ريختر، ولقي خلاله أكثر من 220 شخصا حتفهم في وسط الفلبين في أكتوبر/تشرين الأول 2013.
     
وفي يوليو/تموز 1990 لقي أكثر من 2400 شخص حتفهم في جزيرة لوزون شمالي البلاد عقب زلزال بلغت قوته 7.8 درجات على مقياس ريختر، وهو أحد أشد الزلازل التي ضربت البلاد على الإطلاق.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قتل ثلاثة أشخاص على الأقل وجرح آخرون جراء زلزال بقوة 6,5 درجات في مدينة سوريغاو جنوب الفلبين، حيث انهارت مبان وهرع السكان إلى الشوارع وفق ما أفادت وسيلة إعلام محلية.

ارتفعت الأربعاء إلى 155 حصيلة قتلى الزلزال الذي ضرب أمس جزرا وسط الفلبين, بينما انعدمت تقريبا فرص العثور على ناجين. وتعرضت المناطق المنكوبة اليوم لمئات الهزات الارتدادية.

حث المعهد الفلبيني لعلوم البراكين والزلازل سكان الأقاليم الوسطى على التزام الحذر خشية حدوث تسونامي نتيجة للزلزال الذي ضرب المنطقة صباح اليوم وبلغت قوته 6.9 درجات على مقياس ريختر وخلف قتيلا واحدا على الأقل.

أخلت الفلبين مناطق ساحلية ووضعت عمال طوارئ على أهبة الاستعداد اليوم الأربعاء مع توقع تحول عاصفة إلى إعصار هائل يتجه نحو جزر بوسط البلاد ما زالت تتعافى من زلزال هزّ المنطقة بشدة بلغت 7.2 درجات على سلم ريختر الشهر الماضي.

المزيد من تسونامي
الأكثر قراءة