ترامب يصعّد.. إما الجدار أو إغلاق الحدود مع المكسيك

جانب من سياج حدودي بين الولايات المتحدة والمكسيك في ولاية أريزونا (الفرنسية)
جانب من سياج حدودي بين الولايات المتحدة والمكسيك في ولاية أريزونا (الفرنسية)

هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بإغلاق حدود بلاده مع المكسيك في حال لم يحصل من الكونغرس على التمويل اللازم لبناء الجدار الحدودي مع الجارة الجنوبية، وذلك في تصعيد من ترامب ضد الديمقراطيين بشأن أزمة تمويل الحكومة التي أدت إلى تعطيل جزئي للعديد من الدوائر الحكومية منذ سبعة أيام.

وقال الرئيس الأميركي في تغريدة على تويتر أمس الجمعة "سنضطر إلى إغلاق الحدود الجنوبية بالكامل في حال عدم موافقة الديمقراطيين على توفير الأموال لبناء الجدار، وكذلك تغيير قوانين الهجرة المثيرة للسخرية التي يعاني منها بلدنا".

ومن المتوقع أن تبدأ دورة جديدة لمجلس النواب الأميركي الخميس المقبل في ظل سيطرة الديمقراطيين على المجلس الذين يعتزمون المصادقة سريعا على قانون لتمويل الحكومة ينهي تعطيلها جزئيا منذ 22 ديسمبر/كانون الأول الحالي.

وجاء التعطيل عقب رفض الديمقراطيين طلبا من ترامب لتوفير تمويل بخمسة مليارات دولار لبناء الجدار الحدودي مع المكسيك بهدف التصدي لتدفق المهاجرين.

موقف الديمقراطيين
وشدد الديمقراطيون على أن التشريع الذي سيقرونه في مجلس النواب لإنهاء تعطيل الحكومة لن يتضمن تمويل الجدار الحدودي، وسيحال هذا التشريع بعد المصادقة عليه إلى مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون.

وقال درو هاميل المتحدث باسم الرئيسة الجديدة لمجلس النواب نانسي بيلوسي في بيان "الديمقراطيون متحدون ضد الجدار غير الأخلاقي وغير الفعال والمكلف الذي يريد الرئيس بناءه والذي وعد بأن تمول المكسيك نفقاته".

بالمقابل، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز في مقابلة مع قناة "سي بي إس" أمس الجمعة إن الرئيس ترامب خفض طلبه بشأن حجم تمويل الجدار الحدودي، لكنها لم تؤكد ما ورد في تقارير بأنه انخفض من خمسة مليارات إلى نحو ملياري دولار.

وأضافت ساندرز أن الرئيس أبدى استعداده للتفاوض، لكن الجانبين لا يزالان متباعدين لأن الديمقراطيين انسحبوا من المفاوضات.

وكان ترامب قد هدد منذ أشهر بإغلاق الحدود مع المكسيك لمنع تدفق قوافل مهاجرين قادمين من دول أميركا الوسطى إلى الأراضي الأميركية، وتعقيبا على تهديد ترامب قال الرئيس المكسيكي مانويل لوبيز أمس إن الأمر مسألة داخلية تخص الحكومة الأميركية، مضيفا أن بلاده ستدافع عن سيادتها وستحمي دائما المهاجرين وحقوقهم.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

انتقد الرئيس الأميركي السيناتور الجمهوري البارز بوب كوركر بسبب قضايا عدة، كما تبادل الرئيس وقيادات الديمقراطيين بالكونغرس الاتهامات بالمسؤولية عن التعطيل الجزئي للحكومة، وشملت سهام انتقادات ترامب مجلس الاحتياطي الفدرالي.

25/12/2018
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة