بعد كابوس تسونامي.. بركان نشط يبث الرعب بشواطئ إندونيسيا

بركان "أناك كراكاتوا" كان قد ثار عام 1883 مما أسفر عن مقتل أكثر من 36 ألف شخص (رويترز)
بركان "أناك كراكاتوا" كان قد ثار عام 1883 مما أسفر عن مقتل أكثر من 36 ألف شخص (رويترز)

رفعت السلطات الإندونيسية مستوى التحذير من أخطار بركان "أناك كراكاتوا" إلى ثاني أعلى درجة، بعد أيام من تسببه في أمواج مد عاتية (تسونامي) أودت بحياة نحو خمسمئة شخص، كما أمرت جميع الرحلات الجوية بإبعاد مساراتها عنه.

وتم رفع مستوى التحذير من البركان إلى مستوى "الاستعداد"، كما تمت توسعة منطقة العزل حوله إلى دائرة نصف قطرها خمسة كيلومترات، حسبما أفادت الهيئة الإندونيسية للحد من الكوارث.

وحذر مركز علوم البراكين والتخفيف من مخاطر الكوارث الجيولوجية -في بيان له أمس الخميس- السكان من القيام بأنشطة في محيط البركان.

وقال ويندي كاهيا أونتونغ رئيس مركز مراقبة بركان "أناك كراكاتو"، إنهم لاحظوا تزايد الأنشطة البركانية مما يزيد احتمال نشوء موجة تسونامي جديدة، وبناءً عليه رُفع مستوى الإنذار.

وأصدرت السلطات الإندونيسية الأربعاء تحذيرا شديدا بضرورة ابتعاد المواطنين عن الشواطئ، خصوصا في جزيرتي سومطرة وجاوة القريبتين.

وأمرت الجهات المتخصصة جميع الرحلات الجوية بإبعاد مساراتها عن البركان، وقالت وكالة "إير ناف" الحكومية التي تراقب الملاحة الجوية إنه "تم تغيير مسار جميع الرحلات الجوية بسبب التحذير الأحمر من رماد البركان".

من ناحية أخرى، ضرب زلزال بقوة 6.1 درجات على مقياس ريختر اليوم مقاطعة بابوا الغربية في إندونيسيا.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية -في بيان لها- إن الزلزال وقع على بعد 55 كيلومترا جنوبي مدينة مانوكواري عاصمة مقاطعة بابوا الغربية، على عمق 26 كيلومترا تحت سطح الأرض.

موجات الموت
ولم يصدر رسميا تحذير بشأن احتمال حدوث موجات تسونامي عقب الزلزال، كما لم تصدر السلطات الإندونيسية بعد بيانا حول سقوط ضحايا وخسائر جراء الزلزال.

وضربت موجات تسونامي مضيق سوندا الإندونيسي الواقع بين جزيرتي سومطرة وجاوة في 22 من الشهر الجاري، جراء حدوث انزلاقات تحت سطح الأرض بعد ثوران بركان "أناك كراكاتوا"، مما خلف نحو خمسمئة قتيل ومفقود و1500 مصاب.

وفي 28 سبتمبر/أيلول الماضي، اجتاحت أمواج تسونامي ارتفاعها ستة أمتار مدينتي بالو ودونغالا بجزيرة سولاويسي، عقب هزة أرضية عنيفة بقوة 7.5 درجات، وأسفرت عن مقتل 2091 شخصا، بحسب أرقام رسمية.

يشار إلى أن بركان كراكاتاو كان قد ثار عام 1883 وأسفر عن مقتل أكثر من 36 ألف شخص في سلسلة من أمواج المد العاتية، وشهدت إندونيسيا هذا العام سقوط أكبر عدد من القتلى في عام واحد نتيجة الكوارث منذ ما يزيد على عشر سنوات.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من بحار ومحيطات
الأكثر قراءة