مصدر إسرائيلي: إسرائيل هي التي قصفت سوريا

مصدر إسرائيلي: إسرائيل هي التي قصفت سوريا

أكد مصدر أمني إسرائيلي أن إسرائيل هي التي شنت الغارات الجوية على سوريا ليلة الثلاثاء، وأنها استهدفت مواقع عسكرية إيرانية، وصرح لوكالة أسوشيتد برس -دون الكشف عن اسمه- أن روسيا كانت على علم بالهجوم.

وقال المصدر إن الغارات الإسرائيلية شملت قصف أهداف إيرانية من بينها مقار لوجستية ومخازن أسلحة كانت ستسلم إلى حزب الله.

كما استهدفت بطارية صواريخ مضادة للطيران قرب دمشق بعد إطلاق دفاعاتها نحو الطائرات الإسرائيلية، بحسب ما قال المسؤول الإسرائيلي الذي أضاف أن روسيا كانت على علم بهذا الهجوم، وأن إسرائيل أبلغتها بذلك مسبقا.

ويتعارض تصريح المسؤول الإسرائيلي مع موقف روسيا التي بدت في تعليقها على الهجوم وكأنها لا علم لها به.

واستنكرت وزارة الخارجية الروسية الغارات الإسرائيلية، وقالت إنها عرّضت حركة الطيران المدني في مطاري دمشق وبيروت للخطر، وعرّضت طائرتين مدنيتين لخطر مباشر.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان "نحن قلقون جدا جراء الضربات وطريقة تنفيذها، هذا انتهاك صارخ لسيادة سوريا"، واصفا الهجمات بـ"التصرفات الاستفزازية".

ولم يعلق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على هذا الانتقاد الروسي في كلمته التي أعقبت الغارات، والتي أكد فيها عزم إسرائيل وقف النشاط العسكري الإيراني في سوريا.

وتحدثت مواقع إخبارية موالية للنظام السوري عن مقتل ثمانية من قواته في القصف الإسرائيلي على ريف دمشق ليل الثلاثاء الماضي.

المصدر : وكالات