انتهاك للسيادة الوطنية.. أحزاب يمنية ترفض القوات السعودية بالمهرة

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

انتهاك للسيادة الوطنية.. أحزاب يمنية ترفض القوات السعودية بالمهرة

محافظة المهرة شهدت منذ أشهر عديدة احتجاجات مناهضة للوجود السعودي (الجزيرة)
محافظة المهرة شهدت منذ أشهر عديدة احتجاجات مناهضة للوجود السعودي (الجزيرة)

عبرت أحزاب سياسية في محافظة المهرة، جنوب شرقي اليمن، عن رفضها وجود القوات السعودية في المحافظة، باعتباره انتهاكا للسيادة الوطنية، وهو الموقف الذي رحبت به لجنة الاعتصام بالمحافظة.

وطالبت أحزاب "المؤتمر" و"البعث" و"الرشاد" و"الناصري" -في بيانات أصدرتها- بخروج القوات السعودية. كما أيدت في بياناتها مطالب معتصمي المهرة، وأكدت ضرورة الالتزام بالنقاط المتفق عليها مع المعتصمين، ومنها خروج القوات السعودية، والاستجابة لمطالب أبناء المهرة.

كما استنكرت الأحزاب "حادثة الأنفاق" التي سقط فيها قتلى وجرحى من المعتصمين.

من جهتها قالت لجنة الاعتصام بمحافظة المهرة اليمنية إنها ترحب بموقف الأحزاب والمكونات الشعبية بالمحافظة الداعم للمعتصمين ودعوتهم القوات السعودية إلى الرحيل.

ونوهت اللجنة بدعم الأحزاب لمطالبها بوقف ما سمتها ممارسات وانتهاكات السلطة وقوات التحالف الممثلة بالقوات السعودية في المحافظة.

ودعت اللجنة حزب التجمع اليمني للإصلاح والحزب الاشتراكي وجميع الأحزاب والتنظيمات إلى اتخاذ موقف مماثل.

وتظاهر أبناء المهرة مرارا احتجاجا على ما وصفوها بتجاوزات القوات السعودية في منفذ "صرفيت" الحدودي مع سلطنة عمان.

وأكد وكيل محافظة المهرة السابق الشيخ علي سالم الحريزي أن التدخلات السعودية في شؤون الأجهزة الإدارية والأمنية بالمديرية أمر مرفوض.

وتشهد محافظة المهرة منذ أشهر عديدة احتجاجات مناهضة للوجود السعودي فيها، الذي يشمل -بالإضافة إلى انتشار قوات عسكرية- مخططا لمد أنبوب نفط من منطقة الخرخير بالمملكة إلى بحر العرب عبر أراضي المهرة، وفق مصادر محلية.

المصدر : الجزيرة