تحذيرات للجالية السودانية بمصر من التظاهر

سودانيون احتجوا قرب السفارة بمصر دعما للمظاهرات التي يشهدها السودان (مواقع التواصل)
سودانيون احتجوا قرب السفارة بمصر دعما للمظاهرات التي يشهدها السودان (مواقع التواصل)

محمد سيف الدين-القاهرة

حذرت السلطات المصرية الجالية السودانية الموجودة بالعاصمة القاهرة من التظاهر في البلاد، تضامنا مع الاحتجاجات التي تشهدها عدة مدن سودانية منذ أيام بسبب الأزمة الاقتصادية وللمطالبة برحيل نظام الرئيس عمر البشير.

وقالت مصادر متفرقة داخل الجالية للجزيرة نت إن "السلطات المصرية حذرتهم من التظاهر خلال الفترة الحالية نظرا للظروف التي تمر بها البلاد (لم يحددها)".

ولم تكشف المصادر -التي تحفظت على كشف هويتها- مزيدا من التفاصيل أو الجهة التي حذرت من التظاهر لدواع أمنية.

وتأتي هذه التحذيرات في الوقت التي تحبس فيه السلطات المصرية أنفاسها استعدادا للذكرى الثامنة لثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011، والتي أطاحت بالرئيس الأسبق محمد حسني مبارك بعد ثلاثة عقود قضاها في السلطة.

والأحد الماضي فضت قوات الأمن وقفة احتجاجية لعشرات السودانيين أمام سفارتهم نظموها تضامنا مع الاحتجاجات التي تشهدها بعض مدن السودان.

ومنذ الأربعاء، تشهد عدة مدن بالسودان مظاهرات احتجاجا على تدهور الأوضاع الاقتصادية، وأسفرت حتى اليوم عن مقتل أكثر من ثلاثين شخصا وفق ناشطين ومنظمات حقوقية دولية.

ولا يوجد في مصر إحصاء دقيق بعدد السودانيين، غير أن تقديرات إعلامية تقول إن "عددهم يزيد على مليون شخص".

ومنذ أغسطس/آب الماضي، يعاني المعارضون السودانيون الموجودون بمصر من مضايقات أمنية، بحسب ما كشف موقع "News Deeply" الأميركي.

ووفقا للمعلومات الواردة بتقرير الموقع فإن أجهزة الأمن المصري لاحقت عددا من اللاجئين السودانيين وطالبتهم بالمغادرة مما دفعهم إلى ترك أماكن سكنهم مع عائلاتهم في محاولة للاختباء عن عيون الأمن.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة