مقتل مدنييْن بتفجير في تلعفر تبناه تنظيم الدولة

مقتل مدنييْن بتفجير في تلعفر تبناه تنظيم الدولة

رئيس البرلمان العراقي طالب الحكومة بمراجعة عاجلة للخطط الأمنية في البلاد (الجزيرة- أرشيف)
رئيس البرلمان العراقي طالب الحكومة بمراجعة عاجلة للخطط الأمنية في البلاد (الجزيرة- أرشيف)

قالت مصادر أمنية عراقية إن مدنييْن قتلا وأصيب 12 آخرون جراء انفجار سيارة ملغمة في سوق شعبي وسط قضاء تلعفر غرب مدينة الموصل، وأدى الانفجار إلى وقوع أضرار مادية بعدد من المحال التجارية والسيارات القريبة.

وبيّنت المصادر أن القوات الأمنية طوّقت منطقة التفجير وشددت من إجراءاتها تحسبا لتفجيرات أخرى.

وعلى أثر التفجير، طالب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي الحكومة بمراجعة عاجلة للخطط الأمنية في البلاد، وكشف الأسباب وراء تكرار الخروقات الأمنية.

وقال الحلبوسي في بيان إن تكرار الخروقات الأمنية في المناطق المحررة يستدعي مراجعة عاجلة للخطط الأمنية والسياقات المعتمدة لحفظ الأمن في تلك المناطق، وزيادة إمكانيات القوى الأمنية لمتابعة خلايا تنظيم الدولة الإسلامية.

وفي وقت لاحق، أعلن تنظيم الدولة في بيان عبر قنواته على تطبيق تلغرام مسؤوليته عن الهجوم، في حين اكتفى مركز الإعلام الأمني بوصف الهجوم بأنه "اعتداء إرهابي".

المصدر : الجزيرة + وكالات