شاهد.. أردوغان يرد بحدة على نتنياهو

خاض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مواجهة كلامية جديدة حادة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بينما تشهد العلاقة بين أنقرة وتل أبيب ما يشبه القطيعة.

وانطلقت المواجهة الجديدة حين نشر نتنياهو تغريدة قال فيها إنه لا يحق لتركيا تقديم نصائح أخلاقية لإسرائيل، متهما اتهم فيها الجيش التركي باحتلال شمال قبرص وبارتكاب مجازر في القرى الكردية.

وجاءت تغريدته عقب تصريح للرئيس التركي السبت قال فيه مخاطبا شبانا أتراكا "لا تركلوا عدوكم بعد طرحه أرضا فأنتم لستم يهودا في إسرائيل".

وفي خطاب ألقاه اليوم الأحد في حشد بمدينة إسطنبول خلال افتتاحه مشاريع تنموية، رد أردوغان بحدة على تغريدة نتنياهو. فقد اتهم إسرائيل بممارسة إرهاب الدولة بقتلها عشرات آلاف الأبرياء في فلسطين، ونعت نتنياهو بالمستبد.

وقال أردوغان في كلمته بإسطنبول "اليوم خرج رئيس الوزراء الإسرائيلي المستاء من دعمنا للمظلومين و الضحايا في فلسطين، وهاجم تركيا بأحط الألفاظ والافتراءات. ماذا قال هذا المدعو نتنياهو، هل تعلمون؟ إنه يتهمنا باحتلال قبرص وقتل النساء والأطفال.. أعتقد أنها زلة لسان، وكأنه أراد أن يقول إن إسرائيل التي تحتل الأراضي الفلسطينية قتلت بالقنابل وبمختلف الأسلحة عشرات آلاف النساء والأطفال والأبرياء في فلسطين من مختلف الأعمار أمام أنظار العالم".

وأضاف "نتنياهو لقد طرقت الباب الخطأ.. أردوغان هو صوت المظلومين وأنت صوت الظالمين. أنتم تمارسون إرهاب الدولة.. هذه الاتهامات تناسبك أنت وليس أردوغان".

وفي رده تحديدا على الادعاء بقتل الأكراد، قال أردوغان إن بلاده تكافح ضد التنظيمات الإرهابية منذ نحو أربعين عاما، وإنها قدمت آلاف الشهداء في سبيل نجاح هذا الكفاح.

وتعليقا على خطاب أردوغان في إسطنبول، عاد رئيس الوزراء الإسرائيلي وهاجم الرئيس التركي عبر تويتر، وقال نتنياهو في سلسلة تغريدات إن "أردوغان مهووس بإسرائيل، وهو يعلم تماما ما الجيش الأخلاقي وما الديمقراطية الحقيقية خلافا لجيشه الذي يذبح النساء والأطفال في القرى الكردية".

ورأى أن التغيير الإيجابي هو أن أردوغان كان يهاجمه كل ساعتين، وأنه يهاجمه الآن كل ست ساعات.

وكان المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين قال في وقت سابق اليوم في تغريدة بتويتر إن على رئيس الوزراء الإسرائيلي وضع حد للاحتلال غير الشرعي للأراضي الفلسطينية وللقمع الوحشي للشعب الفلسطيني.

وأضاف أن مهاجمة نتنياهو من دون توقف لأردوغان أو استخدامه الورقة الكردية يرمي لتشتيت الانتباه عن أزماته الداخلية، في إشارة إلى الاتهامات بالفساد ضده. وقال المتحدث التركي إن تهجم نتنياهو على تركيا لن يصرف الانتباه عن تلك الاتهامات.

وكانت مواجهات كلامية مماثلة وقعت سابقا بين الرئيس التركي ومسؤولين إسرائيليين على خلفية الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين، وفي يوليو/تموز الماضي رد أردوغان على صدور قانون القومية الإسرائيلي، ووصف إسرائيل بأنها أكثر "الدول صهيونية وفاشية وعنصرية في العالم".

وقبل ذلك، وتحديدا في مايو/أيار طلبت تركيا من السفير الإسرائيلي مغادرة أراضيها بعد مجزرة ارتكبتها قوات الاحتلال ضد مشاركين في مسيرات العودة بقطاع غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة خارجية
الأكثر قراءة