في الأسبوع السادس.. السترات الصفراء بفرنسا تفشل في حشد المتظاهرين

epa07244724 Clashes erupt between the French riot police and demonstrators during a 'Yellow Vests' protest near La Madeleine in Paris, France, 22 December 2018. The so-called 'gilets jaunes' (yellow vests) is a protest movement, which reportedly has no political affiliation, that continues protests across the nation over high fuel prices. EPA-EFE/ETIENNE LAURENT
الشرطة الفرنسية تدخلت لتفريق مجموعات من المتظاهرين في بعض أنحاء باريس (الأوروبية)

فشلت حركة السترات الصفراء في فرنسا في تعبئة أعداد كبيرة من المتظاهرين الذين خرجوا اليوم السبت بأعداد قليلة في باريس ومدن أخرى، ضمن الاحتجاجات على الضرائب وغلاء المعيشة.

وبعد مظاهرات حاشدة شارك فيها عشرات الآلاف خلال الأسابيع الخمسة الماضية، وشهدت أعمال عنف وتخريب واسعة في باريس؛ لم يستجب سوى بضع مئات للدعوات التي وجهت للتظاهر اليوم على سياسات حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون الاقتصادية والاجتماعية، وفي الوقت نفسه نشرت الشرطة أعدادا أقل بكثير من عناصرها مقارنة بالأسابيع الماضية.

وتحدثت الشرطة الفرنسية عن تظاهر ثمانمئة شخص فقط اليوم في العاصمة مقابل أربعة آلاف السبت الماضي، وتجمع عشرات من هؤلاء المحتجين بالقرب من قصر فرساي الرئاسي، مما دفع الشرطة لتفريقهم بقنابل الغاز، وتكرر المشهد نفسه ولكن بصورة محدودة في مواقع أخرى بباريس ومدن أخرى على غرار نانت جنوبي فرنسا.

وأفاد مراسل الجزيرة في باريس بأن الشرطة اعتقلت 66 من متظاهري السترات الصفراء، بينهم أحد المتحدثين باسمهم. وقال المراسل إن دعوات التعبئة التي وجهها قادة "السترات الصفراء" لتنفيذ ما سموه الفصل السادس من الاحتجاجات، لم تلق استجابة واسعة.

وفشلت عملية التعبئة في الأسبوع السادس من مظاهرات السترات الصفراء لأسباب من بينها بدء الاحتفالات بأعياد الميلاد والسنة الإدارية الجديدة، وكان بعض الناشطين في هذه الحركة قد دعوا إلى "هدنة" خلال أعياد الميلاد.

ورغم ذلك أسفرت احتجاجات اليوم عن بعض الاضطراب في حركة العبور على حدود فرنسا مع إسبانيا وبلجيكا.

وقد قالت السلطات الفرنسية إن سائقة لقيت حتفها في مدينة بربينيون (جنوبي فرنسا) أمس، لدى اصطدام سيارتها بشاحنة في ساحة أغلقها محتجو السترات الصفراء، ليرتفع بذلك عدد الوفيات المرتبطة بالاحتجاجات المناهضة للحكومة في فرنسا إلى عشرة.

وكانت الاحتجاجات انطلقت قبل أكثر من شهر عقب إعلان الحكومة الفرنسية عزمها فرضة ضريبة على أسعار الوقود. وفي مواجهة المظاهرات العنيفة، اضطرت حكومة ماكرون لتعليق ضريبة الوقود، كما أنها رفعت الحد الأدنى للأجور.

وقبل يوم من مظاهرات اليوم، أقرّ مجلس الشيوخ الفرنسي إجراءات اقتصادية واجتماعية طارئة، وذلك في سياق تلبية المطالب التي رفعتها حركة السترات الصفراء.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

EU Leaders' Summit- - BRUSSELS, BELGIUM - DECEMBER 14: French President Emmanuel Macron holds a press conference after attending the EU Leaders' Summit in Brussels, Belgium on December 14, 2018.

كشف استطلاع للرأي اليوم أن شعبية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تراجعت في ديسمبر/كانون الأول الجاري بمقدار نقطتين عما كانت عليه في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي لتبلغ 23%.

Published On 16/12/2018
المزيد من حكومات
الأكثر قراءة