إلبايس: قطر تحتفل في اليوم الوطني بانتصارها على حصار جيرانها

إلبايس: قطر تحتفل في اليوم الوطني بانتصارها على حصار جيرانها

مواطنون يحتفلون باليوم الوطني (الجزيرة)
مواطنون يحتفلون باليوم الوطني (الجزيرة)

بذلت قطر جهودا حثيثة من أجل التصدي للحصار المفروض عليها من قبل جيرانها، بقيادة المملكة السعودية. وبعد أكثر من سنة، تجاوز هذا البلد الخليجي العراقيل التي وضعت بطريقه، ولم يتردد في الاحتفال بهذا الانتصار، حسب صحيفة البايس. 

وقالت الكاتبة بهذه الصحيفة الإسبانية أنخيليس إسبينوسا إن العاصمة القطرية (الدوحة) عاشت أمس الثلاثاء أجواء احتفالية بمناسبة اليوم الوطني، وبأمر محوري آخر ألا وهو الانتصار على الحصار الاقتصادي والدبلوماسي المفروض منذ 18 شهرا. 

وأوضحت أن التقدم الكبير الحاصل في إنجاز مترو الدوحة وفي تشييد الملاعب التي ستحتضن كأس العالم المقبلة "مونديال قطر 2022" فضلا عن عقد منتدى الدوحة، كلها مؤشرات تبعث برسالة مفادها أن حصار قطر لم يكن له تأثير يُذكر.

بل على العكس من ذلك -تقول الكاتبة- شجع هذا الحصار قطر على تنفيذ الكثير من الإصلاحات. وللتدليل نقلت عن الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية قوله في كلمة ألقاها السبت الماضي خلال منتدى الدوحة "لقد واصلنا تقدمنا في المجال الاقتصادي وفي كل المناحي".

وفي ظل هذا الوضع، تحول المنتدى بطبعته الـ 18 إلى نافذة لعرض ما حققته الدوحة رغم الحصار، وخلال اليوم نفسه قدمت اللجنة المنظمة لكأس العالم عرضا عن ملعب لوسيل، وهو آخر الملاعب الثمانية التي ستجهز لاحتضان مباريات "مونديال العرب". 

وأردفت الكاتبة أن قطر تفاجأت بالقرار الذي اتخذته الدول المقاطِعة لها بقيادة المملكة السعودية.

وأضافت أن إيران وتركيا سارعتا بتقديم يد المساعدة مما ولّد تقاربا بين هذه الأطراف، أي أن الحصار جاء بنتيجة عكسية، إذ كان المحاصِرون يريدون إبعاد قطر عن الدولتين المذكورتين. 

طفرة اقتصادية
اقتصاديا، نقلت الكاتبة عن وزير التجارة والصناعة علي بن أحمد الكواري إشادته بالتطور الذي شهده اقتصاد بلاده، فقد عمد القطريون -حسب قوله- إلى تغيير طريقة عملهم والانفتاح على العالم، مما مكنهم من تحقيق ما كان سيستغرق عمله عشرين سنة، فقط خلال سنة ونصف السنة من الحصار.

وأشارت الكاتبة إلى وجود إجماع بين الأكاديميين والدبلوماسيين الذين اجتمعوا بمنتدى الدوحة حول تمكن قطر من تحويل الأزمة التي مرت بها إلى مصدر قوة.

المصدر : الباييس الإسبانيّة