تصريحات عنصرية للرئيس البرازيلي المنتخب ضد المهاجرين في فرنسا

بولسونارو اعتبر أن بعض أجزاء فرنسا غير صالحة للعيش (غيتي)
بولسونارو اعتبر أن بعض أجزاء فرنسا غير صالحة للعيش (غيتي)

اتهم الرئيس البرازيلي المنتخب جاير بولسونارو المهاجرين بأنهم جعلوا مناطق من فرنسا "غير صالحة للعيش"، مستخدما خطابا مماثلا لخطاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب قبل أن يصل إلى البيت الأبيض.

وأدلى بولسونارو -الذي سيتولى منصبه في مطلع يناير/كانون الثاني المقبل- بهذه التصريحات المثيرة للجدل عبر فيديو على صفحته على فيسبوك، قال فيها "الجميع يعرف ما الذي يحدث في فرنسا، بعض أجزاء فرنسا ببساطة غير صالحة للعيش".

وأضاف أنه رغم ترحيب الفرنسيين بهم، لا يزال المهاجرون غير مندمجين في المجتمع والثقافة الفرنسية، وتابع "أنتم تدركون كيف يعيش هؤلاء الناس. لديهم شيء داخلهم، لا يتخلون عن جذورهم ويريدون أن يجعلوا ثقافتهم وحقوقهم المكتسبة ومميزاتهم سائدة" في المجتمع.

وأوضح أن فرنسا تعاني بسبب ذلك "جزء من السكان، جزء من الجيش، بعض المؤسسات بدأت الشكوى من ذلك. لا نريد أن يحدث ذلك في البرازيل".

وتذكر تصريحات بولسونارو الأخيرة بتصريحات مشابهة لترامب أدلى بها في ديسمبر/كانون الأول 2015 أثناء حملته الانتخابية، قال فيها إن "المهاجرين لديهم مناطق يسودها التشدد في باريس، ترفض الشرطة الذهاب إليها".

وانتخب السياسي اليميني المتطرف في تشرين الأول/أكتوبر مع تبنيه برنامجا متشددا لمكافحة الجريمة والفساد في أكبر بلدان أميركا الجنوبية.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

منذ ظهر على الساحة معلنا ترشحه المفاجئ لانتخابات الرئاسة بأسلوبه وشخصيته وخطابه، لُقّب الرئيس البرازيلي المنتخب حديثا جاير بولسونارو “بترامب البرازيل”؛ حيث تجمعه بالرئيس الأميركي قواسم مشتركة باعتبارهما سياسيين يمينييْن.

2/11/2018

رصدت “نشرتكم” تفاعل النشطاء -عبر منصات التواصل الاجتماعي- مع ردود الفعل العربية والغربية بشأن قضية اغتيال خاشقجي، ومع أمر ملك الأردن الحكومة بإصدار عفو عام، وتجدد احتجاجات السترات الصفراء بفرنسا.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة