"صواريخ تفوق سرعة الصوت".. بوتين يباهي بقدرات القوات الروسية

بوتين اجتمع اليوم بقادة القوات العسكرية الروسية بمقر وزارة الدفاع في موسكو  (رويترز)
بوتين اجتمع اليوم بقادة القوات العسكرية الروسية بمقر وزارة الدفاع في موسكو (رويترز)

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الثلاثاء إن بلاده نجحت في اختبار صواريخ باليستية جديدة عابرة للقارات وقادرة على المهاجمة عبر القطبين الشمالي والجنوبي.
 
وخلال اجتماع مع مسؤولين في وزارة الدفاع الروسية، ذكر بوتين أن بلاده تمتلك صواريخ تفوق سرعتها سرعة الصوت ويمكن إطلاقها جوا من إحدى الطائرات.

وقال "آمل أن تجبر هذه الأنظمة الجديدة أولئك الذين اعتادوا استخدام الخطب العسكرية والعدائية". 

وشدد بوتين على أن الأسلحة الروسية الجديدة فريدة من نوعها على مستوى العالم، مما يضمن أمن روسيا خلال العقود القادمة "بشكل يعتمد عليه وبلا شروط".

وفي الوقت ذاته، أكد بوتين أن هذه الأسلحة تعزّز توازن القوى على المستوى العالمي.

وفي سياق متصل، قال الرئيس الروسي إنه يسعى لانضمام دول أخرى لمعاهدة نزع السلاح التي تلزم الدول الموقعة عليها بالتخلي عن الأسلحة النووية متوسطة المدى.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن بوتين قوله "هناك بعض المشاكل في هذه المعاهدة، لأنها لا تشمل دولا أخرى تمتلك صواريخ قصيرة ومتوسطة المدى".

وأبرمت هذه المعاهدة عام 1987 بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي آنذاك، ولكن الولايات المتحدة تريد فسخها الآن حيث تتهم روسيا بانتهاكها، كما أن لدى روسيا اتهامات مشابهة ضد أميركا.

وتلزم المعاهدة واشنطن وموسكو بالتخلص من جميع صواريخ أرض جو الباليستية
والصواريخ الموجهة التي يتراوح مداها بين 500 و5500 كيلومتر. وفي الوقت ذاته تحظر المعاهدة إنتاج مثل هذه الأنظمة أو تجربتها.

وقال بوتين إنه ليس هناك ما يمنع روسيا والولايات المتحدة من الاتفاق على انضمام دول أخرى إلى معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى التي وقعتها.

وتساءل "ما الذي يمنعنا من بدء محادثات بشأن ضمها (دول أخرى) للمعاهدة الراهنة أو بدء مناقشة معالم معاهدة جديدة؟".

المصدر : الألمانية + رويترز

حول هذه القصة

حذرت روسيا أوروبا من سباق جديد للتسلح على خلفية إعلان واشنطن اعتزامها الانسحاب من معاهدة الصواريخ النووية المتوسطة والقصيرة المدى الموقعة مع الاتحاد السوفياتي السابق عام 1987.

ذكرت مجلة نيوزويك أن الولايات المتحدة تدرس صناعة سلاح متطور لمواجهة الصواريخ الروسية النووية، وأنها تتطلع لإضافة هذا السلاح المتقدم لترسانتها على أمل مواجهة التطورات بالتقنية النووية الروسية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة