وزير خارجية الكويت: سنفرح معا باستضافة قطر لكأس العالم 2022

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

وزير خارجية الكويت: سنفرح معا باستضافة قطر لكأس العالم 2022

وزير الخارجية الكويتي: سنفرح جميعا بإقامة أكبر حدث في المنطقة وهو استضافة قطر مونديال 2022
وزير الخارجية الكويتي: سنفرح جميعا بإقامة أكبر حدث في المنطقة وهو استضافة قطر مونديال 2022

شدد وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد الصباح على عمق ومتانة العلاقات مع قطر، وقال إن بلاده ستشارك الدوحة فرحة استضافة الأخيرة كأس العالم القادمة "مونديال قطر 2022".

وعلى هامش حفل استقبال أقامته سفارة قطر بالكويت أمس بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الذي يوافق اليوم الثلاثاء، قال الشيخ صباح الخالد للصحفيين إن العلاقات الكويتية القطرية قوية ومتينة ويرعاها أمير الدولة الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وأضاف صباح الخالد "الإنجازات الكبيرة التي تحققت في قطر والطفرات الكبيرة في البنى التحتية محل إعجاب الجميع، وصولاً إلى عام 2022 لنفرح جميعاً بإقامة أكبر حدث في المنطقة وهو استضافة الأشقاء في قطر مونديال كأس العالم".

وقبل ذلك بيوم، عقد وزير الخارجية مؤتمرا صحفيا مشتركا مع نظيره الألماني هايكو ماس بالكويت، وأكد فيه حق كل دولة عضو بمجلس التعاون الخليجي في طرح أي مقترح أو تعديل لتطوير العمل وحل القضايا الخلافية، وأنه ستتم مناقشة المقترحات بين الدول الأعضاء للتوصل إلى ما يمكن الاتفاق عليه.

وبدوره اعتبر وزير الخارجية الألماني أن الدعوة التي طرحتها رومانيا مؤخرا لعقد مؤتمر يمكن أن تكون إسهاما في حل الأزمة الخليجية، ولكنها ليست مبادرة من الاتحاد الأوروبي لأن القرار يجب أن يتخذ من الأطراف ذات الصلة، حسب تعبيره.

وأوضح ماس أن الاتحاد الأوروبي يدعم جميع إسهامات البحث عن حل، وأن الكويت تلعب دورا بارزا في هذا الاتجاه، ولهذا تحظى بدعم أوروبا.

وكان خالد الجار الله نائب وزير الخارجية الكويتي قد أكد السبت أن قطر "لم تحرق مراكب العودة إلى المصالحة على الإطلاق ولن تحرقها" موضحا للصحفيين أن المشاركة القطرية بالقمة الخليجية -التي استضافتها الرياض مؤخرا- كانت محل ترحيب من قبل كل دول مجلس التعاون.

المصدر : الجزيرة + وكالات