عريقات يعتبر التطبيع خيانة للدم الفلسطيني

قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات إنه يتحدى أي دولة عربية أن تفتح سفارة في تل أبيب.

وأضاف عريقات -في تصريحات له على هامش "منتدى الدوحة "- أن الذي يريد أن يعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل ينكر وجود الرسول صلى الله عليه وسلم وينكر الإسراء والمعراج "وهذه هي الحقيقة".

واعتبر أن "أي عربي يقوم بالتطبيع مع إسرائيل الآن يستبيح الدم الفلسطيني".

وقال عريقات إن ما تسمى صفقة القرن تُطَبَق على أكثر من صعيد سواء بالاعتراف الأميركي "الباطل" أن القدس عاصمة إسرائيل، أو من خلال إسقاط ملف اللاجئين عبر قطع الدعم عن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا) أو رفض واشنطن وصف الاستيطان بأنه غير شرعي.

ولفت إلى أن صفقة القرن تواصلت باستمرار حصار قطاع غزة ومشروع قرار محاولة وسم حركة حماس بالإرهاب بحيث تمنع أي إمكانية للمصالحة الفلسطينية.

وحمل أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير البيت الأبيض مسؤولية ما يحدث.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة