مصادر للجزيرة: السعودية ضغطت على هادي لقبول اتفاق الحديدة

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

مصادر للجزيرة: السعودية ضغطت على هادي لقبول اتفاق الحديدة

هادي (يسار) يتحدث مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في مدينة الظهران السعودية في أبريل/نيسان الماضي (رويترز)
هادي (يسار) يتحدث مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في مدينة الظهران السعودية في أبريل/نيسان الماضي (رويترز)

قالت مصادر للجزيرة إن السعودية ضغطت على الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لتوجيه وفد الحكومة اليمنية في مشاورات السويد للموافقة على اتفاق وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة ومينائها.

وأفادت المصادر بأن الوفد الحكومي قدم ورقة إلى هادي –المقيم في الرياض- توصي بعدم التوقيع على الاتفاق كونه لا ينص صراحة على خروج الحوثيين من مدينة الحديدة ومينائها، لكن الرئيس اليمني وجّه بالتوقيع عليه بعد ضغوط شديدة من السعودية خلال الساعات الماضية، وفقا للمصادر.

وقالت المصادر إن العضو بالوفد الحكومي محمد العامري قاطع الجلسة الختامية للمشاورات اليمنية بالسويد احتجاجا على الموافقة على اتفاق الحديدة.

وأضافت المصادر أن بقية أعضاء الوفد -بمن فيهم رئيس الوفد وزير الخارجية اليمني خالد اليماني- لم يكونوا راغبين في الموافقة على الاتفاق بشكله الحالي، معتبرين ذلك نجاحا لوفد الحوثيين.

واختُتمت اليوم الخميس في بلدة ريمبو السويدية مشاورات طرفي الأزمة اليمنية، التي رعتها الأمم المتحدة، بالاتفاق على وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة (غربي اليمن)، وتخفيف التوتر في مدينة تعز (جنوبي البلاد)، وعقد جولة جديدة من المحادثات في يناير/كانون الثاني المقبل.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إن الأمم المتحدة ستقوم  "بدور رئيسي" في ميناء الحديدة الذي تدخل عبره أغلب المساعدات الإنسانية والمواد الغذائية إلى ملايين اليمنيين. 

المصدر : الجزيرة