بالحج والعمرة.. السعودية تضغط على اللاجئين الفلسطينيين

إرشادات لفوج من حجيج فلسطيني 48 قبل توجههم للأراضي المقدسة (الجزيرة نت)
إرشادات لفوج من حجيج فلسطيني 48 قبل توجههم للأراضي المقدسة (الجزيرة نت)

محمد محسن وتد-أم الفحم

يتطوع الشيخ خيري إسكندر منذ عقود في التسجيل للحج والعمرة بالداخل الفلسطيني، وأنجز هذا الموسم بالفعل كافة التسجيلات والإجراءات لحافلة تضم 50 شخصا من فلسطينيي 48 لعمرة الشتاء التي كانت ستنطلق منتصف ديسمبر/كانون الأول الجاري.

لكن إسكندر تلقى بلاغا من لجنة التنسيق العليا للحج والعمرة بإلغاء عمرات الشتاء وتأجيلها لموسم الربيع، بسبب عدم الجاهزية وضيق الوقت وخلل تقني من قبل السلطات السعودية.

لا يبدو إسكندر مقتنعا بهذا التبرير، وشكك في حديثه للجزيرة نت بهذا الإجراء قائلا إنه لا يوجد أي مبرر أو خلل تقني يحول دون انطلاق رحلات العمرة بموعدها الذي كان مقررا في 16 ديسمبر/كانون الأول، خاصة أن وزارة الأوقاف الأردنية قد أتمت كافة المعاملات والإجراءات، وأصدرت في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عطاءات لنقل المعتمرين.

وفتح تأجيل السعودية رحلات عمرة الشتاء لفلسطينيي 48 وقطاع غزة المحاصر الباب على مصراعيه بشأن تداعيات قرار الرياض اشتراط الحج والعمرة بحمل رقم وطني وجواز سفر ثابت، وهو الشرط الذي لا تستوفيه الغالبية العظمى من الفلسطينيين وخاصة اللاجئين والموجودين بالداخل ممن فرض عليهم الجواز الإسرائيلي.

وبلغت وزارة الأوقاف الأردنية لجنة التنسيق العليا لشؤون الحج والعمرة لمسلمي 48، إلغاء رحلات العمرة لفلسطينيي 48 وقطاع غزة، لموسم الشتاء، حيث ينظر إلى ذلك بأنه يأتي في إطار محاولات الرياض رفع الوصاية الأردنية بالحج والعمرة عن فلسطينيي 48 والمعمول بها منذ 1978.

‪خيري إسكندر: إلغاء عمرات الشتاء الحالية منع الآلاف من فلسطينيي 48 من تأدية العمرة‬ (الجزيرة نت)

تطبيع العلاقات
وتزامن ذلك، مع ما كشفت عنه القناة الثانية الإسرائيلية، بأن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يسابق الزمن لتطبيع العلاقات بشكل علني بين إسرائيل والسعودية قبل موعد انتخابات الكنيست، ويستعين في ذلك برئيس الموساد يوسي كوهين ومجموعة من الأميركيين المقربين من صناع القرار في البيت الأبيض لتحقيق التطبيع.

وسبق ذلك إعلان نتنياهو موقفه الداعم لولي العهد السعودي محمد بن سلمان المتهم بالضلوع بجريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، كما عمد نتنياهو للتوسط لدى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، للإبقاء على بن سلمان بمنصبه، بعد قضية مقتل خاشقجي والكارثة الإنسانية التي خلفتها الحرب على اليمن، حيث قال إن واشنطن ستبقي وستحصن التحالف مع السعودية لصالح إسرائيل.

ويعتقد إسكندر أن السلطات السعودية التي حسمت الأمر برفع الوصاية الأردنية واشتراط الجواز الثابت، تسعى في هذه المرحلة لجس نبض الشعب الفلسطيني وردة الفعل وموقفه، من أجل تثبيت قرارها والعمل به بشكل نهائي مستقبلا بحال قوبل بصمت فلسطيني.

وشدد على أن فلسطينيي 48 يرفضون أن تكون رحلات الحج والعمرة جسرا للتطبيع ما بين تل أبيب والرياض، ويصرون على بقاء الوصاية الأردنية رغم الإشكاليات والشكاوى حول تدني الخدمات والبيروقراطية والمعاناة في التنقل والسفر وعدم توفير المستلزمات والتقصير في خدمات المواصلات والفنادق.

‪مراسيم لتوديع حجاج من فلسطيني 48‬ (الجزيرة نت)

صفقة القرن
ووفقا لمتحدثين من فلسطيني 48 فإن الإجراء السعودي يأتي في سياق "صفقة القرن"، عبر تصفية قضية حق العودة وملف اللاجئين بتجنيسهم وتوطينهم في أماكن إقامتهم، إذ سيجري عبر تطبيق الإجراء اشتراط السفر للحج والعمرة بجواز ثابت، مما يعني أن ذلك يمهد لتجنيس اللاجئين المسلمين وهم أغلبية من مجموع اللاجئين، بحال قرروا تأدية فريضة الحج والعمرة.

أما فيما يتعلق بفلسطينيي 48 حملة الجنسية الإسرائيلية، فيجمع المتحدثون بأنه سيجري توظيف الحج والعمرة كجسر للتطبيع العلني، عبر السماح لهم بالحج والعمرة بالجواز الإسرائيلي من مطار بن غوريون مباشرة لمطارات السعودية، أي استغلال الدين والشعائر الدينية للتطبيع مع إسرائيل.

وبموجب الوصاية الأردنية يسمح لفلسطينيي 48 الحج والعمرة، حيث يخصص لهم سنويا نحو 5000 مقعد للحج، بينما في رحلات العمرة التي تتواصل على فترات بالعام وبمضمنها في شهر رمضان، يسافر سنويا للسعودية ما معدله 50 ألفا.

تطبيع وتجنيس
من جانبه قال عضو لجنة المتابعة العربية العليا للجماهير العربية بالداخل الفلسطيني كمال خطيب إن "الأردن الذي وفر الرعاية والوصاية على مدار 40 عاما يستحق الشكر والتقدير، كما نحث عمان على تحسين الأداء والخدمات وتقليل المعاناة".

لكنه أكد أن "توظيف السعودية شعائر من أركان الإسلام من أجل موقف سياسي يمهد لتطبيع العلاقات بينها وبين إسرائيل، فهذا ما نرفضه ولن يتم السكوت عليه، فالأهداف المبطنة أكثر من المزاعم لراحة الحجاج عبر الانتقال المباشر من تل أبيب لمطارات السعودية".

ولفت خطيب إلى أن إمكانية زيارة ولي العهد السعودي إلى رام الله مستقبلا بمثابة مقدمة لتطبيع العلاقات، وهي رسائل لتل أبيب، مؤكدا أنه على يقين أن المرحلة القادمة، هي مرحلة وضع النقاط على الحروف.

وحذر من أن الإجراءات السعودية تتناغم مع طرح ترامب بتقزيم ملف اللاجئين من 6 مليون واختزاله إلى 40 ألفا، بغية تصفية القضية الفلسطينية والإجهاز على ملف اللاجئين وحق العودة قائلا "يريدون من فلسطينيي الداخل الرقم الوطني الإسرائيلي، ومن اللاجئين في الأردن ولبنان وسوريا ومصر جوازات ثابتة كل في مكان إقامته مما يعني تجنيس للاجئين".

‪كمال خطيب: إجراءات السعودية بالحج والعمرة تأتي بسياق "صفقة القرن"‬ (الجزيرة نت)

وصاية ورعاية
من جانبه، استعرض الناطق بلسان لجنة التنسيق للحج والعمرة، الحاج عبد الرحيم فقرا، آخر التطورات في ملف الحج والعمرة بعد إلغاء عمرات الشتاء وتأجيلها، لافتا إلى أن الجانب الأردني وعد بانتظام رحلات العمرة مطلع شهر فبراير/شباط المقبل، على أن يستمر أيضا التسجيل لموسم الحج المقبل بموجب الوصاية الأردنية.

وفضل فقرا عدم الخوض في الجوانب والأبعاد السياسية لملف الحج والعمرة، مؤكدا في حديثه للجزيرة نت، أن وزارة الأوقاف الأردنية كانت واضحة في بلاغها بأن إلغاء عمرات الشتاء بقرار سعودي نظرا لضيق الوقت وإشكال فني حال دون إتمام المعاملات والتأشيرات، علما أن عمان تتواصل مع السلطات السعودية بكل ما يتعلق بالوصاية وقضية الرقم الوطني والجواز الأردني المؤقت لفلسطينيي 48.

وأوضح أن وفدا عن لجنة التنسيق للحج والعمرة للداخل الفلسطيني سيسافر إلى عمان قريبا فور عودة وفد وزارة الأوقاف الأردني الذي يزور الرياض ضمن التحضيرات لموسم الحج المقبل.

وأكد أن الوفد سيبحث مع الجانب الأردني ومديري أقسام الحج والعمرة كافة الملفات والعمل لطرح عطائي رحلات عمرات الربيع وموسم الحج، والأهم آخر التطورات بالموقف السعودي من قضية الوصاية الأردنية على فلسطينيي 48.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال مدير المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان إن السعودية اتخذت إجراء يقضي بعدم منح تأشيرات الحج والعمرة للاجئين الفلسطينيين الذين يحملون "وثيقة سفر"، كما رفضت تجديد إقامات الموجودين منهم بالمملكة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة