لا تنقلوا سفارتكم للقدس.. الجامعة العربية تحذر البرازيل

بولسونارو يتبنى سياسات توصف بالمتطرفة ويعطي إشارات قوية للتقرب من تل أبيب (رويترز)
بولسونارو يتبنى سياسات توصف بالمتطرفة ويعطي إشارات قوية للتقرب من تل أبيب (رويترز)

أبلغت الجامعة العربية الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو بأن نقل سفارة بلاده في إسرائيل إلى القدس المحتلة سيمثل انتكاسة للعلاقات مع الدول العربية.

وجاء في رسالة بعث بها الأمين العام للجامعة إلى الخارجية البرازيلية أن "نقل السفارة إلى القدس سيمثل انتهاكا للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن".

ومع اعتراف الجامعة بأن نقل السفارة قرار سيادي لأي دولة، فإنها نبهت إلى أن "وضع إسرائيل غير طبيعي بالنظر إلى أنها بلد يحتل الأراضي الفلسطينية بالقوة بما في ذلك القدس الشرقية".

وكان رئيس البرازيل المنتخب تعهد بالثاني من الشهر الماضي بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، وهي الخطوة التي اتخذتها الولايات المتحدة في مايو/أيار الماضي وأثارت غضبا عربيا وإسلاميا ورفضتها العديد من الدول المؤثرة.

ومن شأن خطوة كهذه أن تمثل تحولا جذريا في السياسة الخارجية البرازيلية التي تساند عادة حل الدولتين في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وذكر دبلوماسي عربي -طلب عدم الكشف عن هويته- أن من المتوقع أن يلتقي سفراء عرب في العاصمة برازيليا غدا الثلاثاء لبحث خطة بولسونارو الخاصة بقرار نقل السفارة إلى القدس والاعتراف بها عاصمة لإسرائيل.
 
وأضاف "العالم العربي لديه احترام كبير للبرازيل، ولا نريد أن نحافظ على العلاقات فحسب وإنما نحسنها وننوعها. لكن نية نقل السفارة إلى القدس قد تضر بها".

‪أبو الغيط نبه الخارجية البرازيلية إلى أن نقل السفارة للقدس يمثل انتهاكا للقانون الدولي‬ أبو الغيط نبه الخارجية البرازيلية إلى أن نقل السفارة للقدس يمثل انتهاكا للقانون الدولي (الجزيرة)

دبلوماسية اللحوم
يُذكر أن البرازيل أحد أكبر مصدري اللحوم الحلال بالعالم، وقد تواجه هذه التجارة مشكلات إذا أغضب بولسونارو الدول العربية بنقل السفارة.

ويضغط مصدرو اللحوم البرازيلية على الرئيس كي لا ينقل السفارة. ونقلت رويترز أنه "سيغير رأيه فيما يبدو".

وفي الأسبوع الماضي، صرح الرئيس المنتخب بأن خطة نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس "لم تُحسم بعد". 

لكن إدواردو نجل الرئيس قال مؤخرا إن بلاده ماضية في نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس.

وأدلى نجل الرئيس بهذا التصريح بعد أن أدى زيارة إلى جاريد كوشنر صهر الرئيس الأميركي في البيت الأبيض.

من جانبه، أشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بتعهد بولسونارو، ووصف الخطوة بأنها "تاريخية" وقال إنه يعتزم حضور حفل تنصيبه مطلع يناير/كانون الثاني المقبل.

المصدر : الصحافة البريطانية + رويترز

حول هذه القصة

المزيد من الدولة الفلسطينية
الأكثر قراءة