اشتراها بـ5 ملايين دولار.. قطري يقاضي تاجر تحف بريطانيا شهيرا بتهمة بيع آثار مزيفة

مواطنون قطريون شغفون بجمع المقتنيات والآثار (ديلي ميل)
المواطنون القطريون لديهم شغف كبير بجمع المقتنيات والآثار (ديلي ميل)

رفع مواطن قطري دعوى قضائية ضد تاجر تحف وفنون كبير في لندن، متهما إياه ببيعه قطعا أثرية مزيفة بقيمة 4.2 ملايين جنيه إسترليني (5 ملايين دولار).

ويسعى المواطن القطري من خلال الدعوى القضائية ضد تاجر التماثيل الكبير جون إسكنازي إلى استرداد كامل المبلغ وإلغاء الصفقة، وفقا لصحيفة "ديلي ميل" (Daily Mail) البريطانية.

وحول حيثيات القضية، دفع المواطن القطري 4.2 ملايين جنيه إسترليني مقابل 7 تماثيل اشتراها على أساس أن عمرها يصل إلى ألفي عام بعد أن تم إخفاؤها لقرون في الكهوف، قبل أن يكتشفها علماء الآثار.

وذكرت صحيفة الشرق المحلية القطرية أنه بعد أن تمت عملية الشراء فحص فريق مختص التماثيل وعثر داخل أحدها على مواد حديثة بما في ذلك قطع بلاستيكية، مما دفع المواطن القطري إلى رفع دعوى قضائية ضد البائع، متهما إياه بأن التماثيل مزيفة وغير أصلية.

تاجر التحف البريطاني الشهير جون إسكنازي (الصحافة القطرية)
تاجر التحف البريطاني الشهير جون إسكنازي (الصحافة القطرية)

بدوره، نفى إسكنازي -وهو أحد كبار التجار في العالم للأعمال الفنية الهندية والغاندهاران ومن الهيمالايا وجنوب شرق آسيا- ارتكابه أي مخالفة، مؤكدا على أن التماثيل أصلية ولم يرتكب أي عملية احتيال.

وقدم إسكنازي للمحكمة العليا في لندن ما يقول إنها أدلة خبير خاصة به تؤكد أن هذه المقتنيات أصلية ولم يتم التلاعب بها.

وقال المواطن القطري إن حالة الحفظ جيدة جدا، بحيث لا يمكن تصديقها بالنسبة للعمر المزعوم، واستمعت المحكمة إلى القطري الذي يسعى إلى استرداد الـ5 ملايين دولار التي دفعها للتاجر مقابل التماثيل، وما زالت القضية قيد المداولة.

وهناك شغف كبير لدى عدد من المواطنين القطريين في جمع المقتنيات عبر المشاركة بالمزادات المختلفة حول العالم أو شراء المقتنيات من جامعيها، فضلا عن وجود عدد كبير من المتاحف الشخصية المتخصصة في البلاد والتي يقوم أصحابها بتزويدها بالمقتنيات النادرة.

المصدر : الصحافة القطرية