"شيل أهلي في عينك".. شرط عروس مصرية قبل توقيع عقد الزواج

العروس المصرية أمنية طارق طلبت من عريسها أن يحسن معاملة أهلها مثلما ستحسن هي أيضًا معاملة أهله (مواقع التواصل)

تداول رواد منصات التواصل الاجتماعي في مصر مقطع فيديو لعروس تشترط على زوجها ضرورة الإحسان إلى أهلها، خاصة والدتها، قبل توقيع عقد الزواج.

وقالت العروس، التي تُدعى أمنية طارق، إنها لم تندم يومًا على اختيار زوجها، بل بالعكس كان دائمًا من أعظم انتصاراتها في الحياة، حسب تعبيرها.

وطلبت منه أن يحسن معاملة أهلها، مثلما ستحسن هي أيضًا معاملة أهله، مشددة على معاملته أمها، إذ كررت ذلك 3 مرات، وسط تفاعل من قبل الحضور.

وأثار المقطع تفاعلات واسعة عبر المنصات، إذ رأى مغردون أن العروس أساءت التصرف في ذلك الموقف بالتحدث أمام الناس، مشيرين إلى أسلوبها الحاد في أثناء الحديث، لافتين النظر إلى حالة الإحراج التي تعرض لها العريس أمام الحضور.

في حين رأى آخرون أنها لم تخطئ في ما قالته قبل توقيع عقد الزواج، منتقدين الدعوات التي تطلب من الزوج عدم إتمام زواجه منها على إثر هذا الموقف.

من جانبها، ردت العروس على ضجة وسائل التواصل الاجتماعي، قائلة "أذكره بحديث أمك ثم أمك، وبعدين بابا، أنا وحيدتهم والموضوع مش سهل عليا".

وهي تقصد الحديث النبوي، عن أبى هريرة رضى الله عنه قال: "جاء رجل إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال: يا رسول الله.. من أحق الناس بحسن صحابتي؟ قال: أمك. قال: ثم من؟ قال: أمك. قال: ثم من؟ قال: أمك. قال: ثم من؟. قال: أبوك".

وأضافت لموقع "هن" المحلي: "دي طريقتي، أنا مقصدش أديله أوردر (لم أقصد أن أعطيه أمرا)، وكلامي عادي، ووقتها هو مزعلش (لم ينزعج)"، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنه "لما انتشر كدة (عندما انتشر المقطع على هذا النطاق)، زوجي اتضايق من الكلام، ومن صاحبتي اللي صورت الفيديو ونشرته".

المصدر : وكالة سند