"دموع فرح ممزوجة بألم التهجير".. نازحة سورية تبكي بحرقة قبل سفرها للحج متمنية العودة لمنزلها

دموع فرح ممزوجة بألم التهجير
الدموع بعيني السيدة السورية لحظة مغادرتها إدلب لأداء فريضة الحج (مواقع التواصل)

تمنت سيدة سورية نازحة وهي تبكي بحرقة قبل سفرها للحج من مدينة إدلب؛ أن تعود إلى منزلها الذي هجرها منه النظام السوري.

وفي مقطع مصور التقطه الناشط تيم اليوسف قالت السيدة "أنا ذاهبة لزيارة الرسول الكريم والكعبة وأتمنى أن أعود سالمة وأرى أهلي وجيراني".

وأكملت السيدة -والدموع بعينيها- بالدعاء من الله أن يفرج عن الشعب السوري، وأن يعود الناس لديارهم التي هجروا منها "وهم كرماء".

وأجرى معبر باب الهوى جولة استطلاعية مع بعض الأشخاص المسافرين للحج، وتحدثوا عن أمنياتهم بعودتهم لديارهم وسقوط النظام السوري.

المصدر : وكالة سند