تستقطب ملايين السياح على مدار العام.. ماذا تعرف عن أوكرانيا؟

ثلوج على أحد جبال أوكرانيا في محمية كارباثيان الطبيعية (مواقع التواصل)

أين تقع دولة أوكرانيا؟ وكم يبلغ عدد سكانها؟ وكم مساحتها؟ وما اللغة الرسمية فيها؟ وما ثقافة البلاد؟ وماذا عن أهم الأماكن السياحية التي تستقطب ملايين السياح من كافة أرجاء العالم؟ وغيرها العديد من المعلومات، نسلط الضوء عليها، لتتعرف على أوكرانيا.

أين تقع أوكرانيا؟

وفقا للخريطة العالمية؛ نجد أن أوكرانيا تقع في شرق قارة أوروبا ويحدها من الجانب الشرقي روسيا، ومن الجانب الغربي سلوفاكيا وبولندا والمجر، والجهة الشمالية دولة بيلاروسيا، وبالحديث عن الاتجاه الجنوبي الغربي فتوجد كل من دول رومانيا ومولدوفا، وكل من بحر آزوف والبحر الأسود في الجهة الجنوبية من الدولة.

خريطة أوكرانيا
خريطة أوكرانيا وتظهر الدول المجاورة لها وإطلالتها على بحر آزوف والبحر الأسود (الجزيرة)

ما عدد سكان أوكرانيا؟

يبلغ عدد سكان أوكرانيا 2022 حوالي 43.3 مليون نسمة، وذلك وفقا للعديد من المصادر المحلية في الدولة، ويشكل عدد سكانها نسبة عادية وليست ذات خطورة، كون أن الدولة في كثير من الأحيان تشهد انخفاضا ملحوظا في عدد السكان، وتبعا لإحصائيات جرت في عام 2021 تبين أن الدولة سجلت انخفاضا يعادل 259 ألفا و876 نسمة، وهي تحتل المركز 35 بعدد السكان.

كم تبلغ مساحة أوكرانيا؟

تُقدّر مساحة دولة أوكرانيا بما يقارب 603 آلاف و548 كيلومترا مربعا كيلومترا مربعا وهي تحتل المرتبة 44 عالميا من حيث المساحة، وتضم نحو 459 مدينة، وديانة الدولة هي المسيحية.

ما مناخ أوكرانيا؟

في معظم أنحاء أوكرانيا المناخ قاري، مع فصول شتاء متجمدة وصيف دافئ، والتي تصبح أكثر دفئا مع تقدمك نحو الجنوب، حيث تتمتع المنطقة الجنوبية التي تطل على البحر الأسود بطقس أكثر اعتدالا في الشتاء، لكن لا يمكننا التحدث عن مناخ البحر الأبيض المتوسط ​​(الشتاء بارد على أي حال)، باستثناء الساحل الجنوبي لشبه جزيرة القرم (يالطا)، حيث يتكرر هطول الأمطار في أوكرانيا على مدار العام، ولكنه ليس وفيرا في معظم أنحاء البلاد.

KIEV, UKRAINE - JANUARY 27: A general view of Independence Square on January 27, 2013 in Kiev, Ukraine. Unrest is spreading across Ukraine, with activists taking over municipal buildings in several towns and cities including the east of the country where President Viktor Yanukovych has enjoyed strong support.
ساحة الاستقلال في كييف عاصمة أوكرانيا (غيتي)

ما عاصمة أوكرانيا؟

كييف هي عاصمة أوكرانيا، وتعتبر من أقدم المدن في أوروبا الشرقية، وأكبر مدن أوكرانيا. وتقع في شمالي وسط الدولة على نهر الدنيبر في منطقة غنية بالزراعة والصناعة، ويبلغ عدد سكانها 2.6 مليون نسمة.

تقع المنطقة الوسطى من العاصمة على جُرف عالٍ على طول الضفة الغربية لنهر الدنيبر، وتتميز بوجود مبانٍ يرجع تاريخها إلى العصور الوسطى بجانب المباني الحديثة. وفي مواجهة الجرف توجد غابة أشجار. وتمتد المناطق الصناعية وصفوف من المساكن الشعبية في جميع الاتجاهات من وسط المدينة.

ومن معالم المدينة البوابة الذهبية لياروسلاف الحكيم التي بنيت في القرن الـ11 الميلادي. ودير الكهوف الذي يحتوي على شبكة سراديب للموتى، يعود تاريخه إلى العصور الوسطى. وفي القرن الـ18 الميلادي تم بناء قصر مارنسكي. ويوجد بكييف أكاديمية للعلوم وجامعة والعديد من المتاحف والمسارح.

ومدينة كييف واحدة من أكبر مراكز المواصلات والصناعة. وتُنتج مصانعها الطائرات وآلات التصوير والكيميائيات والأنسجة وأدوات القياس والساعات وعديدا من المنتجات الأخرى. وتُعد المدينة ميناء نهريا وملتقى طرق خطوط السكة الحديدية.

ما اللغة السائدة في أوكرانيا؟

اللغة الرسمية في أوكرانيا هي اللغة الأوكرانية، وكذلك اللغة الروسية، وتعتمد اللغة الأوكرانية في كتابتها على مجموعة من الحروف السريالية، ويرى البعض أن تلك اللغة قد تم استلهامها وتطويرها من إحدى لغات العصور الوسطى التي كانت تعرف باسم اللغة السلافية.

وعلى الرغم من انتشار اللغة الأوكرانية في الدولة منذ القدم، إلا أن الإمبراطورية الروسية قد حظرت استخدام تلك اللغة، الأمر الذي أدى إلى هيمنة اللغة الروسية على العديد من أجزاء البلاد. مما دفع الحكومة الأوكرانية إلى الإعلان عام 2012 عن اعتماد بعض اللغات الأخرى كلغات رسمية إلى جانب الأوكرانية وأهمها اللغة الروسية.

منظر جوي لجامعة تشيرنيفتسي الوطنية في مدينة تشيرنيفتسي والتي تعد وجهة سياحية مهمة في أوكرانيا (مواقع التواصل)

ماذا عن السياحة في أوكرانيا؟

السياحة في أوكرانيا تفرض عليك التعرف على بعض ملامح الحياة والتاريخ في هذا البلد الجميل الواقع في شرق أوروبا، والذي يطل على البحر الأسود من جهة الجنوب، وقد ارتبطت أوكرانيا بتاريخ مشترك مع الدول المجاورة؛ فحتى عام 1991 كانت أوكرانيا إحدى الدول التي تنتمي إلى الاتحاد السوفياتي، وبعد الاستقلال تحولت إلى وجهة سياحية عالمية مهمة تجمع بين التاريخ والثقافة وأماكن الترفيه، وأصبح البحث عن تأشيرة أوكرانيا أمرا مطلوبا من جانب الشباب العربي ومحبي السفر بصفة عامة.

ما أهم مدن أوكرانيا السياحية؟

تضم أوكرانيا ما يقارب 459 مدينة، وأشهر مدنها:

كييف

كييف عاصمة أوكرانيا وواحدة من أقدم المدن والأكثر سكانا بها، وهي المكان الأول الذي تنطلق منه رحلات السياحة في أوكرانيا، فالسياحة في كييف لها مذاق خاص من حيث المزارات التاريخية والمظاهر الحضارية والمنتزهات الطبيعية.

أوديسا

مدينة اوديسا من أهم المدن السياحية في أوكرانيا، لما لها من إطلالات رائعة على البحر الأسود، وهندستها المعمارية التي تعود إلى القرن الـ19، مما جعلها مكانا مفضلا لهواة السياحة في أوكرانيا خاصة السياحة الشاطئية، ويزورها ملايين السياح على مدار العام من الأوربيين والعرب وغيرهم.

خاركوف (خاركيف)

واحدة من أكبر وأقدم مدن أوكرانيا والتي تم تأسيسها في القرن الـ12، وتعد مركزا صناعيا مهما منذ الاتحاد السوفياتي، حيث انتشرت بها مصانع الأسلحة والمعدات الضخمة والآلات الصناعية المتطورة.

متنزه كارباثيان الوطني الطبيعي أول حديقة وطنية لأوكرانيا وواحدة من أكبر الحدائق الوطنية فيها (مواقع التواصل)

لفيف

لفيف هذه المدينة التي تعتبر واحدة من أجمل وأقدم مدن أوكرانيا السياحية، فقد اختارت اليونسكو المدينة القديمة بها لتصبح ضمن مواقع التراث العالمي بسبب المباني الجميلة التي ترسم صورة واضحة لروعة الطراز المعماري القوطي والباروكي منذ القرون الوسطى.

دنيبرو

مدينة دنيبرو هي ثالث أكبر مدن أوكرانيا، ويبلغ سكانها حاليا أكثر من مليون نسمة، وتعتبر المركز الصناعي لأوكرانيا، وقد شهدت تطورا كبيرا مع بداية القرن الـ20، وأصبحت في فترة وجيزة من أهم الأماكن السياحية التي يختارها محبي رحلات السفر إلى أوكرانيا نظرا لكثرة المعالم السياحية بها التي تستحق المشاهدة.

تشيرنيهيف

تقع هذه المدينة التاريخية شمال أوكرانيا بجوار نهر ديسنا، وتعتبر وجهة سياحية مهمة ومقصد مهم لمحبي السفر إلى أوكرانيا حيث يمكن قضاء وقت ماتع بين الأماكن التاريخية.

النساء يصنعن أكاليل الزهور خلال احتفال بعيد إيفانا كوبالا (إيفان ذا باثر) التقليدي، في كييف (رويترز)

الثقافة الأوكرانية

أوكرانيا دولة ذات ثقافة متنوعة تأصلت منذ زمن بعيد، ولقد تأثرت الثقافة الأوكرانية في العديد من العصور بالثقافة البيزنطية وثقافة الفيكنج في القرون الوسطى لروسيا الكييفية، ولكنها ظلت محتفظة بشخصيتها المميزة على الدوام. ومثلما استخدمت أوروبا الشرقية اللغة اللاتينية القديمة كلغة خاصة بها، فإن أوكرانيا كذلك استخدمت الأوكرانية القديمة الخاصة بها.

وبالرغم من وجود الأدب الأوكراني المحكي في حقبة مبكرة من التاريخ الأوكراني، فإن الأدب الموثق تطور منذ أواخر القرن الـ10 الميلادي.

وفي القرن الـ12 الميلادي أسس الأمير ياروسلاڤ الحكيم مكتبته التي أصبحت أكبر مكتبة في أوروبا واتخذ اتجاها إلى بناء المدارس للشباب والفتيات على حد سواء؛ وأصبح الأدب الأوكراني أكثر انتشارا وجذابة لقرائه.

وفي القرن الـ16 ظهرت في أوكرانيا لأول مرة طباعة الكتب والمنشأة الدراسية العليا أكاديمية كييف (موهيلا) التي كانت فريدة من نوعها، ليس فقط في أوكرانيا، بل في أوروبا الشرقية كلها، والتي برز دورها في مطلع القرن الـ17 الميلادي.

تطور الأدب والفن الأوكرانيين في القرن الـ18، وكان من أشهر مؤلفي الأعمال الشعرية والنثرية تاراس شيفتشينكو وإيفان كوتلاريفسكي وليسيا أوكرائنكا وميخايلو كوتسوبنسكي وغيرهم من أدباء القرنين الـ19 والـ20، الذين أسهموا بقسط وافر في الأدب العالمي. وما زالت الموسيقى الفولكلورية ومن بعدها السيمفونية والأوبرا من أشهر ثروات الشعب الأوكراني.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية