إيلون ماسك يطلق عطر "الشعر المحروق" بمبيعات 2 مليون دولار في اليوم الأول

elon musk perfume
ماسك أعلن إطلاق العطر الجديد بقيمة 100 دولار ويباع عبر الإنترنت وسيبدأ الشحن في بداية 2023 (الجزيرة)

كشف الملياردير الأميركي الشهير إيلون ماسك عن عطر جديد يحمل اسم "الشعر المحروق"؛ مما أثار تفاعلًا واسعًا عبر المنصات، وراج بشكل واسع وباع بنحو مليون دولار في ساعاته الأولى فقط.

وأعلن ماسك (51 عاما) عبر حسابه على تويتر أمس الأربعاء إطلاق العطر الجديد بقيمة 100 دولار، ويباع عبر الإنترنت وسيبدأ الشحن في بداية عام 2023.

ويتاح العطر عبر شركة "بورينغ كومباني"، وتصفه الشركة عبر صفحة البيع قائلةً "تمامًا، مثل الاستلقاء على شمعة على مائدة العشاء، ولكن من دون كل هذا العمل الشاق".

 

وعلق ماسك على الإطلاق "مع اسم مثل اسمي، كان الدخول في صناعة العطور أمرًا لا مفر منه، لماذا حاربت هذا الأمر لفترة طويلة؟"

ولم يمض سوى يوم واحد حتى أعلن ماسك عبر حسابه أنه باع 20 ألف زجاجة، لتبلغ قيمة المبيعات مليوني دولار، وما زالت المبيعات مستمرة.

وغيّر ماسك تعريفه الشخصي عبر تويتر ليصبح "بائع عطور"، كما حظيت تغريدة له مساء أمس برواج واسع حيث غرد "أرجو شراء العطر، حتى أتمكن من شراء تويتر".

وعلق المغردون ساخرين على دخول ماسك هذه الأسواق البعيدة عن مجاله الأساسي في "تسلا" و"سبيس إكس" التي لا علاقة لها بالعطور.

في حين سخر آخرون من طريقة ماسك الغريبة في جمع الأموال، وعلق مدونون أنه سيمكنه جمع قيمة صفقة تويتر كاملةً بهذه الطريقة، التي عدّها البعض "احتيالية".

وعلق مدونون بأن ماسك يمتلك قاعدة جماهيرية كبيرة سيشتري الآلاف منهم العطر، وهدفه من ذلك إظهار مدى قوته التسويقية للشركاء المحتملين حتى لو كان في منتج غريب كالعطور.

ويأتي إعلان ماسك في أعقاب موافقته على إتمام صفقة تويتر التي كاد أن يتراجع عنها، ومن المنتظر أن ينهي صفقة السيطرة على المنصة نظير 44 مليار دولار.

وولد إيلون ماسك في 28 يونيو/حزيران 1971، لأب يعمل مستشارا هندسيا ومطورا عقاريا ومالكا لأحد مناجم الزمرد في جنوب أفريقيا، ولذلك فهو قريب من عالم الهندسة والثروة منذ طفولته.

بدأ مشروعه الأول عندما كان عمره 12 عاما، حيث صمم لعبة إلكترونية تسمى "بلاستر" وباعها بمبلغ 500 دولار، وهو ما كان بمثابة نقطة انطلاق إلى عالم التجارة والأعمال.

في أكتوبر/تشرين الأول 2021 بلغ صافي ثروته 320.9 مليار دولار؛ ليحتل مرتبة أغنى رجل في العالم، وعلى الرغم من ذلك فهو يتوقع أن يموت فقيرا، حيث يتوقع أن ينفق معظم أمواله على بناء مستعمرة بشرية في المريخ.

ويعتقد ماسك -مثل بيل غيتس- أن عدم إنفاق هذه المليارات قبل الموت علامة على الإخفاق، لأنه لم يوظفها في أهداف مفيدة.

المصدر : وكالة سند