موجة تخريب تجتاح المدارس الأميركية مدفوعة بتحدٍّ في تطبيق "تيك توك"

الطلاب المتورطون في أعمال التخريب يواجهون عقوبات الغرامات والطرد من المدرسة ودفع تكاليف المعدات التي خربوها (غيتي)

أفادت صحيفة واشنطن بوست (Washington Post) الأميركية بأن عدة مدارس في أنحاء مختلفة من الولايات المتحدة شهدت ظاهرة غريبة في الأسابيع الأخيرة؛ تمثلت في تخريب وسرقة المعدات وتجهيزات المختبرات والحمامات وغيرها من قبل طلاب مدفوعين بتحدٍّ يجتاح تطبيق "تيك توك" (TikTok).

وقالت الصحيفة إن أعمال التخريب -التي تزامنت مع عودة الطلاب إلى مقاعد الدراسة في بداية العام الدراسي الجديد- شملت اختفاء أو تضرر مراحيض الحمامات، وعلب الصابون، ومجاهر مختبرات العلوم، وأجهزة إنذار الحريق، والإشارات الموجودة في مواقف السيارات والمكاتب.

بعض الطلاب شاركوا في التحدي الذي اجتاح "تيك توك" تحت وسم "تحدي اللعقات المخادعة" (غيتي)

تحدي "اللعقات المخادعة"

وأشارت إلى أن بعض الطلاب المشاركين في التحدي -الذي اجتاح "تيك توك" تحت وسم "تحدي اللعقات المخادعة" (Devious Licks challenge)- عرضوا مقاطع فيديو من أعمال التخريب التي قاموا بها على التطبيق الشهير، مصحوبة بموسيقى لأحد مطربي الراب الشهيرين في الخلفية.

ودان مسؤولون عدة بالمدارس الوسم وأعمال التخريب التي صاحبته، في حين أعلنت شركة "تيك توك" الأربعاء الماضي أنها ستزيل مقاطع الفيديو المرتبطة بالوسم وغيرها من المحتوى ذي الصلة به؛ وذلك بعد تقارير عن تعرض مدارس من كاليفورنيا إلى كونيتيكت لأعمال تخريب وسرقة.

وصرح متحدث باسم "تيك توك" لصحيفة واشنطن بوست بأن شركته لا تسمح بنشر المحتوى الذي يروج للأنشطة الإجرامية أو يمكّن لها، مشيرًا إلى أن محتوى من قبيل الوسم المذكور يتعارض مع إرشادات التطبيق ونظامه الأساسي.

كورونا يثير ظاهرة هلع الشراء لماذا اختفى ورق المراحيض من المتاجر بيكسلزبعض المدارس نشرت صورا من أعمال التخريب تظهر اختفاء موزعات المناشف الورقية والصابون في الحمامات (بيكسلز)

تكلفة باهظة على المدارس

وقالت الصحيفة إن تقارير من مختلف أنحاء الولايات المتحدة تشير إلى أن الأعمال التخريبية المرتبطة بالوسم كانت تكلفتها باهظة بالنسبة للمدارس المتضررة، ونشرت بعض المدارس صورا من أعمال التخريب التي تظهر مرايا الحمامات المكسرة، واختفاء علب الصابون في الحمامات العامة وموزعات المناشف الورقية وأجهزة إنذار الحريق ضمن أشياء أخرى.

وناشدت إدارات المدارس الطلاب وأولياء الأمور في رسائل وإعلانات لمساعدة موظفي المدارس المثقلين بالأعباء، كما حذرت من أن الطلاب المتورطين في أعمال التخريب قد يواجهون عقوبات من بينها فرض الغرامات والطرد من المدرسة والإلزام بدفع تكاليف المعدات التي خربوها، وقد يتعرضون للملاحقة الجنائية، حسب تقرير الصحيفة.

المصدر : الواشنطن بوست

حول هذه القصة

تطبيق التباعد الاجتماعي في المدارس بدول الخليجي من الاجراءات الاحترازية

بينما يستعد ملايين الأطفال للعودة إلى المدارس بعد أن أثبتت فترة العزل الثقيلة أن الذهاب للمدرسة هو أفضل الطرق لتعلم الأطفال والمراهقين، فإن الأمر لن يخلو من تحديات بسبب استمرار العواقب الصحية للجائحة.

Published On 29/8/2021
المزيد من منوعات
الأكثر قراءة