بيل غيتس يدعم زوج ابنته الفارس المصري نائل نصار في أولمبياد طوكيو

الفارس المصري نائل نصار يشارك ضمن البعثة المصرية في منافسات الفروسية بدورة الألعاب الأولمبية في طوكيو (مواقع التواصل)
الفارس المصري نائل نصار يشارك ضمن البعثة المصرية في منافسات الفروسية بدورة الألعاب الأولمبية في طوكيو (مواقع التواصل)

أعلن الملياردير الأميركي بيل غيتس دعمه للفارس المصري نائل نصار، المشارك ضمن البعثة المصرية في منافسات الفروسية بدورة الألعاب الأولمبية في طوكيو.

وقال غيتس -في منشور له عبر إنستغرام- "أشجع العديد من الرياضيين في طوكيو في الوقت الراهن، ولكن لا يوجد رياضي أشجعه أكثر من صهري -قريبا- نائل نصار. حظا سعيدا نائل".

ويعد نصار من المرشحين لميدالية أولمبية، وذلك بعد فوزه بالميدالية الذهبية في بطولة الجائزة الكبرى "سان جالن"، التي أقيمت في سويسرا بمشاركة اللاعبين المصنفين دوليا.

وتصنف البطولة من بطولات الخمس نجوم بارتفاع 1.60، وهو ارتفاع المسابقات نفسه في الدورة الأولمبية بطوكيو، وأقيمت بمشاركة أفضل الفرسان من سويسرا وهولندا وإنجلترا وألمانيا والسويد والبرازيل وإيطاليا والمكسيك.

وتشارك مصر بأكبر بعثة أولمبية في تاريخها، وتمتلك ميداليتين برونزيتين في لعبة التايكوندو؛ الأولى للاعبة هداية ملاك في منافسات وزن 67 كيلوغراما، والثانية لسيف عيسى في منافسات وزن 80 كيلوغراما.

حب وفروسية

ولُد نصار بشيكاغو في 21 يناير/كانون الثاني 1991، من أبوين مصريين، ونشأ في الكويت، وتخرج في جامعة ستانفورد عام 2013، حيث تخصص في الاقتصاد والإدارة.

يحترف نصار الفروسية التي بدأ التدريب عليها في عمر الخامسة، ليبدأ قفز الحواجز بالخيل بمهارة شديدة عند عمر العاشرة، وفي عمر 21 امتلكت العائلة 3 أحصنة، لتصل حاليا لـ5، ينافس بها في البطولات الدولية.

بدأ خوض بطولات الفروسية باسم مصر اعتزازا بجنسية والديه، وحصل على المركز الأول في بطولة العالم لألعاب الفروسية في الأعوام: 2013، و2014، و2017، بجانب فوزه بالعديد من البطولات في الفروسية على المستوى العالمي، ويتحدث الفرنسية والإنجليزية بطلاقة إلى جانب العربية.

بدأت علاقة نائل وجنيفر غيتس منذ يناير/كانون الثاني 2016، إذ جمعهما شغف ركوب الخيل والفروسية، وتدرس جنيفر حاليا في "ستانفورد"، وهي الجامعة ذاتها التي تخرج فيها نصار، ولكن في تخصص الأحياء.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي + وكالة سند

حول هذه القصة

قلة هم الأثرياء الذين يتبرعون بكل أموالهم خلال حياتهم لصالح أعمال خيرية، ويعدّ الملياردير الشهير تشاك فيني من هؤلاء القلائل الذين تبرعوا بكل ثروتهم تقريبا للجمعيات الخيرية والجامعات.

3/2/2021
المزيد من منوعات
الأكثر قراءة