منها هتلر والزعيم.. شاهد- هكذا يربي شاب عراقي أنواعا نادرة من البلابل داخل منزله

كوركه قضى 30 عاما في مهنة بيع وشراء بلابل وطيور الزينة لا سيما الأنواع النادرة منها

أربيل- دفع حبّ البلابل والطيور الشاب العراقي "عزه كوركه" إلى أن يكتب وصيته لعائلته بأن يدفن في بستان، وتطلق فيه بلابله وطيوره كي لا يكون بعيدا عنها وإن كان ميتا.

30 عاما حتى الآن، قضاها كوركه في مهنة بيع وشراء بلابل وطيور الزينة لا سيما الأنواع النادرة منها بمدينة أربيل في إقليم كردستان العراق، وحوّل داره إلى مكان خاص لتربية وتفقيس هذه الأنواع النادرة التي لا يوجد البعض منها في العراق إلا عنده فقط، ومنها نوعان نادران جدا يسميان محليا بـ"بلبل التمر" ويطلق عليهما "هتلر" والزعيم" لندرتهما، ويغرّدان بأكثر من 14 تغريدة مختلفة وتجاوز سعر الواحد منهما 13 ألف دولار أميركي، ويرفض بيعهما رغم العروض الكبيرة التي تقدّم له، ويقوم سنويا بتفقيس أفراخ منهما وبيعها بنحو 3 آلاف دولار.

ويتردد الكثير من المواطنين العراقيين والتجار من مناطق وسط وجنوب البلاد إلى كوركه لشراء البلابل النادرة منه، ويعدّ حاليا المصدر الوحيد على مستوى العراق للأنواع النادرة منها التي تصدر نحو 14 نوعا من التغاريد.

 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يُدير العراقي مام درويش مقهى في إحدى القرى الحدودية بمنطقة بيارة بين إقليم كردستان العراق وإيران، إلا أن اللافت أن المكان الذي يبيع فيه الشاي يفصله عن إيران مجري مائي صغير لا يتجاوز عرضه نصف متر.

Published On 8/7/2021
المزيد من منوعات
الأكثر قراءة