شاهد- باتت قبلة للسياح.. عائلة عراقية تبني قرية مصغرة تضم 3 كهوف ومنازل متعامدة

المسن العراقي رحل عن الحياة قبل أيام لكن أبناءه مصممون على تحقيق طموحه في استكمال ما تبقى من القرية

أوشك المسن العراقي غفور أمين على بناء قرية كاملة بتصميم تراثي قديم وشكل هندسي معقد للمنازل والبيوت في قرية أحمد أوه بمنطقة هورامان بمحافظة السليمانية بإقليم كردستان العراق، لكنه توفي الأسبوع الماضي عن 72 عاما قبل تحقيق حلمه في بناء القرية.

ويصر أبناؤه على تحقيق طموحه في استكمال الأجزاء الأخرى من القرية الصغيرة، واستقبال السائحين والزوار والوافدين لرؤيتها بتصاميمها الخلابة، حيث ترتب المنازل فوق بعضها بشكل عمودي.

غير أن اللافت أن القرية بُنيت بحجم صغير، مما جعلها محط إعجاب الزوار وباتت قبلة للسائحين العراقيين والأجانب.

وتكون منازل هذه المنطقة فوق بعضها بشكل عمودي من أسفل إلى الأعلى، مثلاً سطح منزل (أ) هو حوش منزل (ب) في ذات الوقت، وكذلك سطح منزل (ب) هو حوش منزل (ج) وهكذا.

تضم القرية عشرات المنازل بكامل مستلزماتها من الأبواب والشبابيك والسلالم التي تستخدم للتنقل بين المنازل، بالإضافة إلى 3 كهوف مبنية بشكل هندسي دقيق جداً، قد يبدو من اللحظة الأولى لمشاهدتها بأن من بناها مهندس بارع، لكنه في الحقيقة رجل مسن عمل بوظيفة بسيطة في إحدى المدارس، وتقاعد السنوات الأخيرة، وشغل أوقاته في بناء هذه القرية الصغيرة لمدة 4 أعوام.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة