شاهد.. كيف تجمع عائلات عراقية الملح الطبيعي لكسب قوتها؟

تجرف العراقية أم محمد الملح بمجرفة يدوية، قبل أن تكومه ثم تضعه في أكياس بعد ذلك تمهيدا لبيعه.

وأم محمد واحدة من بين كثير من العراقيين الذين يلوذون إلى العمل في جمع الملح من برك الملح الطبيعي لكسب قوتهم بعد أن ضاقت بهم السبل.

وتقع برك الملح الطبيعي قرب الطريق المؤدي إلى مدينة الديوانية جنوبي العراق، كما توجد برك منها أيضا في أماكن أخرى منه، وتمثل مصدرا لدخل بسيط للأسر الفقيرة التي تعمل مقابل أجر يومي في القطاع الزراعي.

وقال أبو علي -الذي يعمل أيضا في جمع الملح الطبيعي- إنه قضى 20 سنة وهو يمتهن هذا العمل، لتحصيل ما يعينه على مصاريف عائلته المكونة من 15 شخصا.

ويبيع جامعو الملح الطبيعي بضاعتهم للتجار المحليين مقابل نحو 500 دينار عراقي (0.34 دولار) لكل 30 كيلوغراما من الملح.

وجمع الملح الطبيعي نشاط موسمي يستمر شهرين بعد تبخر مياه الأمطار مع دخول فصل الصيف.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة