مقعد للسفر مع جيف بيزوس إلى الفضاء يباع في مزاد بمبلغ 28 مليون دولار

جيف بيزوس صاحب شركة "بلو أوريجن" يبدأ تسيير أولى رحلات شركته إلى الفضاء قريبا (غيتي)

كم ستدفع مقابل السفر إلى الفضاء؟ بالنسبة لشخص واحد على الأقل، فإن الإجابة هي 28 مليون دولار، وهو مبلغ كبير دُفع في مزاد مباشر أول أمس السبت مقابل الحصول على مقعد في أول رحلة فضاء بشرية لشركة الفضاء "بلو أوريجن" (Blue Origin) التابعة لجيف بيزوس.

وقال الكاتب كريستيان دايفنبورت -في تقرير نشرته صحيفة "واشنطن بوست" (washingtonpost) الأميركية- إن الشركة صرحت بأنه لن يتم الإعلان عن هوية الفائز لمدة أسبوعين؛ مما أدى إلى تزايد التكهنات حول هوية المُزايد الغامض؛ هل هو رائد أعمال في مجال التكنولوجيا أم أجنبي ثري أو لعله شخص يريد أن يصبح رائد فضاء يحظى بدعم من حكومة دولة ما، والذي سيكون أول من يسافر من وطنه إلى الفضاء؟

جيف بيزوس يعيد استثمار الأموال التي جناها في أمازون لاستكشاف الفضاء (غيتي)

داخل كبسولة

وشارك ما يقرب من 7 آلاف و600 مُزايد من 159 دولة في المزاد، مما دفع السعر إلى مستوى تجاوز أكثر بكثير مما توقعه بعض مسؤولي الشركة.

وأيا كان صاحب هذا المقعد، فإنه سيجلس داخل كبسولة "نيو شيبرد" جنبا إلى جنب مع بيزوس وشقيقه مارك وعضو رابع من الطاقم لم يتم تسميته بعد، لينطلقوا في رحلة سريعة إلى حافة الفضاء تستغرق 10 دقائق.

ومن المقرر أن تبدأ الرحلة في 20 يوليو/تموز القادم -والذي يصادف الذكرى السنوية لهبوط "أبولو 11" على سطح القمر- من موقع إطلاق المركبة الخاص بالشركة غرب تكساس.

وتتعهد شركة "بلو أوريجن" بأن تسمح الرحلة للركاب برؤية الأرض من مسافة بعيدة ومشاهدة السماء المظلمة في الأعلى والاستمتاع بانحناءات الأرض. وستمهد هذه الرحلة الطريق لمزيد من الرحلات القادمة، خاصة أن الشركة بدأت في تكثيف الخدمات التجارية، مما سيؤدي إلى نقل العملاء خارج الغلاف الجوي بشكل روتيني.

نصف التكلفة

وتنقل شركة بلو أوريجن كبسولتها نيو شيبرد إلى ارتفاع حوالي 65 ميلا، حيث يمكن للركاب بعد ذلك فك حزام الأمان وتجربة انعدام الوزن لمدة 4 دقائق تقريبا. وإن مبلغ 28 مليون دولار هو تقريبا نصف تكلفة ما يدفعه بعض المواطنين العاديين مقابل رحلة إلى محطة الفضاء الدولية، حيث سيعيشون ويعملون لمدة أسبوع تقريبا قبل العودة إلى الوطن على متن مركبة "دراغون" (Dragon) التابعة لشركة "سبيس إكس" (SpaceX).

وذكر الكاتب أن الأموال التي تم جمعها في مزاد بلو أوريجن ستُخصص لدعم مؤسسة الشركة "كلوب فور ذا فيوتشر" (Club for the Future) التي تشجع الأجيال القادمة على اتباع وظائف في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات "للمساعدة في ابتكار مستقبل الحياة في الفضاء".

ويأتي المزاد في الوقت الذي تعمل فيه العديد من الشركات على نقل مجموعة من رواد الفضاء الخاصين إلى الفضاء. وفي الواقع، أكملت مؤخرا شركة "فيرجن غالاكتيك" (Virgin Galactic) لريتشارد برانسون -وهي المنافس الرئيسي لشركة بلو أوريجن في سوق السياحة الفضائية شبه المدارية- مهمتها الثالثة لرحلات الفضاء البشرية.

وكان من المفترض أن يسمح برانسون برحلة تجريبية أخرى قبل أن يستعمل طائرة الشركة الفضائية المعروفة باسم "سبيس شيب تو" في رحلته، لكنه كان متحمسا للغاية للوصول إلى الفضاء لأعوام، وسمحت له الشركة بالطيران في وقت مبكر في محاولة للتنافس مع بيزوس.

blogs إيلون ماسكشركة "إيلون ماسك" تنظم العديد من رحلات رواد الفضاء الخاصين أيضًا (رويترز)

رحلات رواد الفضاء

نفذت شركة "سبيس إكس" -التابعة لـ "إيلون ماسك" والتي تملك صاروخا أكثر قوة يسمى "فالكون 9"- العديد من رحلات رواد الفضاء الخاصين أيضًا.

ولكن على عكس فيرجن غالاكتيك وبلو أوريجن -اللتين تطلقان مركباتهما الفضائية على مسارات باليستية حيث تطير بشكل مستقيم تقريبا قبل أن تسقط مرة أخرى- ترسل سبيس إكس مركبة دراغون الفضائية لتدور حول الأرض بسرعة 17 ألفا و500 ميل في الساعة. ولدى الشركة عدة رحلات مجدولة لإرسال ركاب إلى محطة الفضاء الدولية بتكلفة 55 مليون دولار للمقعد.

ونقل الكاتب عن مسؤولي بلو أوريجن أنهم يتوقعون أن يدفع المزايدون علاوة على المقعد، وتعد هذه الرحلة أول مهمة طيران فضاء بشرية للشركة بعد 15 رحلة تجريبية غير مأهولة، وربما كان السفر إلى جانب بيزوس فرصة جذابة للبعض. ولم تذكر الشركة ما ستفرضه على الجمهور مقابل المقاعد بمجرد طرح التذاكر للبيع.

وكانت شركة فيرجن غالاكتيك فرضت مبلغا قدره 250 ألف دولار قبل إيقاف المبيعات. وعندما تعود المبيعات على الإنترنت في وقت لاحق من هذا العام فإنها ستكون أكثر تكلفة، حسب الشركة.

ولم يتم تحديد سعر معين، ولكن المحللين قالوا إنهم يتوقعون أن يكون المقعد بحوالي 500 ألف دولار. وبعد المزاد، قالت شركة بلو أوريجن إنها ستبدأ في الاتصال بالمتسابقين لتسجيلهم في الرحلات المستقبلية أيضا.

المصدر : واشنطن بوست

حول هذه القصة

توفي اليوم في الولايات المتحدة رائد الفضاء الأميركي مايكل كولينز، الذي شارك في أول رحلة فضاء إلى سطح القمر، عن عمر ناهز 90 عامًا؛ إثر صراع مع السرطان. وكان كولينز واحدا من فريق مكون من 3 أفراد.

28/4/2021
المزيد من فضاء
الأكثر قراءة