شاهد- لا يكاد يخلو بيت منها في العيد.. عراقيات يدرن مصنعا لإنتاج حلوى الكليجة

تدير مجموعة من النساء معملًا لإنتاج الكليجة العراقية الشهيرة في محافظة دهوك بإقليم كردستان العراق، حيث يقضين يوميا نحو 8 ساعات في العمل.

وللكليجة شهرة واسعة في العراق، ويكثر إعدادها والطلب عليها في الأعياد والمناسبات، وتحديدًا في عيدي الفطر والأضحى المباركين، ولا يمكن استقبال العيد دون أن يكون فيه للكليجة حضور مهما كانت الظروف والأجواء.

ولا يكاد يخلو بيت عراقي منها، وتتميز بأنها يمكن تناولها في أي وقت ولا سيما مع الشاي أو القهوة.

تقول مديرة المعمل أم عبد الرحمن إن الكليجة تتكون من الطحين والسمن والباودر والخميرة والسكر، فضلا عن الماء والبيض والحليب وكذلك الفانيلا والملح والهال، وأحيانا تضاف إليها مكونات أخرى حسب الطلب.

وأما الحشوة فتكون متعددة لكن المفضلة منها هي اللوز والجوز والتمر، إلا أن أم عبدالرحمن استطاعت أن تصنع كليجة بحشوة لبّ الحبة الخضراء، وهي حالة نادرة لم يسبقها إليها أحد من قبل.

وينتج معمل أم عبد الرحمن يوميا كميات كبيرة من الكليجة، وتوزّع لتباع في الأسواق والمحال التجارية، فضلا عن تلبية طلبات الزبائن.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تقدم العراقية أم عادل وصفة لذيذة لإنتاج الكبة التي تتميز بطعمها المختلف عن أنواع الكبة الأخرى في الأسواق. وعلى مدار اليوم، تفوح رائحة الكبة في الحي الذي تسكنه، ويزداد الطلب عليها خلال شهر رمضان.

30/4/2021
المزيد من منوعات
الأكثر قراءة