تضارب الأنباء بشأن وفاة المغني الجزائري سهيل الصغير على متن قارب هجرة غير نظامية

تداولت حسابات وصفحات عديدة عبر مواقع التواصل خبر وفاة المغني الجزائري الشاب سهيل الصغير، وأسرته تنفي تلك الأنباء.

لم تصدر السلطات الإسبانية بيانا حول وفاة المغني الجزائري سهيل الصغير (أرشيفية-رويترز)
لم تصدر السلطات الإسبانية بيانا حول وفاة المغني الجزائري سهيل الصغير (أرشيفية-رويترز)

سهيل لبيض بن عدة، شاب جزائري من مواليد 1999، شق طريقه في عالم غناء الراب باسم الشاب سهيل الصغير، رغم أنه لم يحقق شهرة كبيرة في الغناء خلال السنوات القليلة الماضية؛ إلا أنه أصبح حديث الجزائر خلال أيام، بعد تضارب الأنباء بشأن رواية وفاته على قارب هجرة غير نظامية.

ركب سهيل أحد قوارب الهجرة غير النظامية متجها إلى إسبانيا قبل أيام؛ لكن انقطع الاتصال به يوم الأربعاء الماضي، قبل أن يرسل رسالة صوتية تفيد بتعطل القارب الذي كان على متنه على بعد أميال من جزيرة حبيباس قبالة ولاية وهران الجزائرية، وفق وسائل إعلامية محلية.

وقد تداولت حسابات وصفحات عديدة عبر مواقع التواصل خبر وفاته، إثر عثور السلطات الإسبانية على 10 جثث تعود لمواطنين جزائريين، على أحد شواطئ ألميريا الإسبانية، بينما لم تؤكد السلطات أن جثة سهيل من بين تلك الجثث، إذ يظل في عداد المفقودين إلى الآن.

كما نفى والد المغني ووالدته في مقطع فيديو نشرته وسائل إعلام جزائرية أول أمس، خبر العثور عليه ميتا في إسبانيا، مشيرين إلى أنه لا توجد أخبار بشأنه، وناشد الوالدان المتابعين بعدم نشر أخبار حول وفاة نجلهما لحين إصدار بيان رسمي من السلطات الإسبانية، وذلك على أمل العثور عليه حيا.

 

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي + وكالة سند

حول هذه القصة

قدم مشرّعون ديمقراطيون أميركيون مشروع قانون مدعوما من الرئيس جو بايدن للهجرة وتحديث مساراتها، ليضعوا بذلك حدًا لسياسة الهجرة المثيرة للجدل التي أقرّها الرئيس السابق دونالد ترامب. 

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة