أميركي يدخل موسوعة غينيس بعد مشاهدة فيلم سينمائي 191 مرة

General view of the interior of a screening room at a Cinema City International movie theatre in Krakow General view of the interior of a screening room at a Cinema City International movie theatre in Krakow November 26, 2009. British cinema operator Cineworld Group said January 10, 2014, it would buy Poland-based Cinema City International's movie theatre business to create the second largest cinema chain in Europe. Cineworld said it would pay Cinema City 272 million pounds ($448 million) in cash and the Polish company will hold 24.9 percent of Cineworld's shares upon the completion of the deal. Picture taken October 25, 2012. REUTERS/Agencja Gazeta (POLAND - Tags: ENTERTAINMENT BUSINESS SOCIETY) POLAND OUT. NO COMMERCIAL OR EDITORIAL SALES IN POLAND. THIS IMAGE HAS BEEN SUPPLIED BY A THIRD PARTY. IT IS DISTRIBUTED, EXACTLY AS RECEIVED BY REUTERS, AS A SERVICE TO CLIENTS
الأميركي أوغستين ألانيس شاهد فيلم "المنتقمون: نهاية اللعبة" 191 مرة داخل صالات العرض (رويترز)

دخل الأميركي أوغستين ألانيس موسوعة غينيس للأرقام القياسية، وذلك بعد مشاهدته لفيلم "المنتقمون: نهاية اللعبة" (Avengers: Endgame) 191 مرة داخل صالات العرض.

ونشر ألانيس صورة له -برفقة شهادة غينيس وبجواره صورته مع فريق عمل الفيلم- عبر حسابه على تويتر، وعلق عليها قائلا "أنا مذهل رسميا! حائز على لقب موسوعة غينيس للأكثر حضورا لنفس الفيلم".

وبحسب بيان نشرتة غينيس عبر موقعها، فإن ألانيس متعلق بشكل كبير بشخصية ستيف روجرز، والمعروف في الفيلم بـ "كابتن أميركا"، والتي جسدها الممثل الأميركي كريس إيفانز.

وأوضح ألانيس -في تصريحات لغينيس- أنه يعتبر "روجرز" شخصية تمثل العديد من القيم التي يقدسها، مثل البر واللطف والتفكير في الآخرين قبل نفسه، وهي قيم ظهرت على مدار سلسلة أفلامه مع شركة مارفل، وفق قول ألانيس.

وأوضح أن أصعب جزء في سعيه نحو تسجيل الرقم القياسي كان في التخلي عن حياته الاجتماعية مع عائلته وتراجع أوقاته في الصالة الرياضية، إضافة إلى إدارة ساعات عمله لتناسب أوقات عرض الفيلم.

المصدر : وكالة سند

حول هذه القصة

لن تغير شركة فولكس فاغن الألمانية لصناعة السيارات اسم عملياتها في الولايات المتحدة إلى فولتس فاغن أوف أميركا  “Voltswagen of America”، إذ تبين أن الخبر الذي انتشر كان “كذبة أبريل” في خدعة تسويقية.

Published On 1/4/2021
المزيد من منوعات
الأكثر قراءة