عراقي يطلق النار على نفسه بعد إصابته بكورونا

الموظف بعث رسالة إلى ابنه على برنامج واتساب يوصيه بالاهتمام بالأسرة ورعاية شؤونها ثم أطلق النار على نفسه

الأزمات والصراعات التي تعصف بالعراق أدت إلى زيادة أعداد المنتحرين (مواقع التواصل)
الأزمات والصراعات التي تعصف بالعراق أدت إلى زيادة أعداد المنتحرين (مواقع التواصل)

أنهى موظف عراقي حياته بإطلاق النار على نفسه أمس الأحد بسبب تذمره من إصابته بفيروس كورونا في محافظة ذي قار (جنوبي البلاد).

وذكرت مصادر أمنية في مدينة الناصرية (مركز محافظة ذي قار) أن الموظف (49 عاما) أطلق النار على نفسه من مسدسه الشخصي في منزله بالمدينة.

وأشارت المصادر إلى أن التحقيقات الأولية أظهرت أن الموظف أنهى حياته بسبب تذمره من إصابته بفيروس كورونا.

وحسب مراسل الجزيرة نت في الناصرية علاء كولي، فقد بعث الموظف رسالة إلى ابنه على برنامج واتساب يوصيه بالاهتمام بالأسرة ورعاية شؤونها، ثم أطلق النار على نفسه.

يشار إلى أن العراق شهد خلال السنوات الماضية ارتفاعا كبيرا في حالات الانتحار بسبب الأزمات والصراعات التي تعصف بالبلاد.

المصدر : الصحافة العراقية

حول هذه القصة

في حادثة لافتة، تمكن العراقي ساسان دلشاد البالغ 12 عاماً من تدريب سنجاب صغير على الحديث والتخاطب معه، وبات يرافقه في كل جولاته دون أن ينقطع أو يغيب عنه ولو للحظات بسيطة.

28/3/2021
المزيد من منوعات
الأكثر قراءة