تركي يهدي ابنته سيارة أحلامها من مدخرات أموال التدخين

ثناء سعيدة لأنها كانت وسيلة لترك والدها التدخين (الأناضول)
ثناء سعيدة لأنها كانت وسيلة لترك والدها التدخين (الأناضول)

أهدى مواطن تركي بولاية دوزجة (شمال) ابنته سيارة أحلامها من أموال ادخرها بعد إقلاعه عن التدخين قبل 14 عاما.

تانجو أجار (53 عاما) الذي كان مدخنا شرها في الماضي، اتخذ قرار الإقلاع عن التدخين بعدما أصابت سيجارته يد ابنته "ثناء" عن طريق الخطأ في أحد الأيام قبل 14 عاما عندما كانت طفلة في عمر 9 سنوات.

ومنذ ذلك اليوم، بدأ أجار بادخار المال الذي كان ينفقه لشراء السجائر، دون أن يخبر عائلته بالأمر، وفتح حسابا مصرفيا باسم ابنته لتجميع تلك الأموال.

وفي حديث مع الأناضول، قال أجار إنه كان يلحق الأذى بعائلته والأشخاص في محيطه في الماضي دون أن يعلم بذلك، بسبب تدخينه بشراهة كبيرة.

تانجو أجار اتخذ قرار الإقلاع عن التدخين بعدما أصابت سيجارته يد ابنته ثناء عن طريق الخطأ في أحد الأيام (الأناضول)

وأضاف أنه قرر الإقلاع عن التدخين قبل 14 عاما عندما حرق يد ابنته بسيجارته بالخطأ يوما ما، ولم يتناولها مجددا منذ ذلك اليوم.

وأضاف أنه اشترى أول سيارة لابنته عندما حصلت على شهادة القيادة وبدأت مرحلة الدراسة الجامعية بعد 10 سنوات من تركه التدخين، حيث كان قد أدخر مبلغ 45 ألف ليرة تركية حينها.

وأردف أنه استمر في ادخار المال بعد ذلك اليوم، حيث باع السيارة القديمة واشترى لابنته سيارة أحلامها بعدما تخرجت من الجامعة وأصبحت معلمة.

وأوضح أن ابنته تحذر طلابها باستمرار من التدخين وأضراره الكثيرة، حيث تحكي قصتها كمثال عن ذلك.

بدورها، أعربت الابنة ثناء (23 عاما) عن بالغ سعادتها لأنها كانت وسيلة لترك والدها التدخين، معبرة عن دهشتها الكبيرة حين علمت أنه اشترى لها سيارة من مدخرات أموال السجائر.

وأضافت أنها تشعر بسعادة كبيرة لأنها حصلت على سيارة أحلامها، إلا أن سعادتها الكبرى تكمن في إقلاع والدها عن التدخين وحفاظه على صحته وسلامته.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

رفع مجلس مدينة نيويورك أمس السن القانونية لشراء التبغ إلى 21 سنة في مسعى منه لمنع الشبان من التدخين. وبذلك تكون نيويورك أول مدينة أميركية كبيرة ترفع السن الأدنى إلى هذا الحد.

طلبت الصين من مسؤوليها أخذ زمام المبادرة واحترام الحظر المفروض على التدخين بالأماكن العامة، وفق ما ذكرت وسائل الإعلام الرسمية اليوم الاثنين. وذكرت شينخوا أن المسؤولين غير مسموح لهم التدخين بالمدارس والمستشفيات والملاعب.

تم حظر التدخين في منطقة المشاة الرئيسية بمدينة سيدني الأسترالية اعتبارا من اليوم الاثنين، وذلك في إطار تجربة قد تؤدي إلى حظر التدخين في جميع الأماكن العامة المفتوحة بالمدينة.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة