تحولت إلى مركز لبيع قطع الغيار.. تعرف على أكبر مقبرة للسيارات في البصرة

يحتضن قضاء الزبير، غربي محافظة البصرة، أكبر مقبرة للسيارات في جنوب العراق، حيث تتكدس أعداد كبيرة من السيارات والشاحنات القديمة بمختلف أنواعها في منخفض أرضي غربي المدينة.

وتحولت هذه المقبرة الكبيرة التي أنشئت بعد عام 2003 إلى مصدر مهم لتسويق قطع غيار السيارات بشتى أنواعها، وتباع بأسعار زهيدة في المحافظات العراقية كافة.

ويبين أبو صقر، وهو أحد القائمين على هذا المكان، وجود نحو 50 مرآبا في الوادي، وكل مرآب تعمل فيه قرابة 6 عائلات، وهو مصدر المعيشة الوحيد لهذه العائلات محدودة الدخل.

ويقول جواد العيداني، وهو تاجر قطع غيار السيارات، "أنا أتعامل معهم منذ أكثر من 10 سنوات، واستفدت كثيرا لأن بعض القطع غير متوفرة عند الوكيل ومنقرضة، فتتوفر هنا بسعر أنسب، أفضل من أن أضطر إلى جلبها من خارج البلد".

ويفيد حسين راشد الطالب في المرحلة الإعدادية بالقول "في العطلة نأتي للعمل هنا، وعندما ينتهي دوام المدرسة الصباحي أيضا نأتي إلى هنا للعمل وطلب الرزق".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

علق العديد من المواطنين العراقيين على انتشار “التوك توك” وسيلة نقل يشوارع بغداد بالقول “كأننا نعيش بالهند” التي تنتشر فيها وسيلة النقل هذه بسبب الزحام.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة