قطعة نقود ذهبية أميركية تقدر قيمتها بما بين 10 و15 مليون دولار تطرح في مزاد

هذه القطعة تنتمي إلى آخر سلسلة من العملات الذهبية التي سكّتها الولايات المتحدة عام 1933 (الفرنسية)

تُطرح قطعة نقود ذهبية أميركية تقدر قيمتها بما بين 10 و15 مليون دولار للبيع في الثامن من يونيو/حزيران المقبل، في مزاد تنظمه دار "سوذبيز".

وهذه القطعة -التي تنتمي إلى آخر سلسلة من العملات الذهبية سكّتها الولايات المتحدة عام 1933، ويطلق عليها "دابل إيغل" (النسر المزدوج)- قد تصبح أغلى عملة معدنية في العالم، متقدمة على الدولار الفضي "فلوينغ هير" (الشعر المتدفق)، الذي سكّته السلطات النقدية الأميركية عام 1794، وبيعَ مقابل 10 ملايين دولار عام 2013.

ولم يتم تداول هذه العملة الذهبية إطلاقا، إذ إن الرئيس الأميركي في ذلك الوقت فرانكلين روزفلت أنهى حينها قابلية تحويل العملة الأميركية الذهبية.

إلا أن بعض القطع منها ظهرت في سوق هواة جمع العملات، قبل أن تصادرها الاستخبارات الأميركية، باستثناء قطعة من عملة "النسر المزدوج" كانت موجودة ضمن مجموعة النقود الخاصة بملك مصر فاروق.

وفي عام 1995، اشترى بريطاني من هواة جمع النقود هذه القطعة المعدنية المطلية بالذهب، وبعد معركة قانونية استمرت 5 سنوات، سُمح له ببيعها قانونيا عام 2002 إلى مالكها الحالي المصمم الأميركي ستيوارت وايتسمان مقابل 7.9 ملايين دولار.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

A model poses with two white diamonds, each over 50 carats, at Sotheby's auction house in London, Britain, April 6, 2018. REUTERS/Henry Nicholls

توقعت إدارة الألماس بدار سوذبيز للمزادات أن تجلب قطعتان من الألماس الأبيض تزن كل منها أكثر من خمسين قيراطا ما يزيد عن 15 مليون دولار عندما تعرضان للبيع الشهر المقبل.

Published On 7/4/2018
المزيد من منوعات
الأكثر قراءة