سعر الكافيار يعتمد على عدة عوامل كنوع الأسماك ومدى ندرتها

في نهاية القرن 19، اختار الروس سمك الحفش لإنتاج أفضل أنواع الكافيار

يُعتقد أن الفُرس أول من استهلكوا الكافيار بشكل منتظم، حيث كانوا يعتقدون أنه يعزز القوة البدنية، وتُعد الصين حاليا المصدر الرئيسي للكافيار بـ60% من الإنتاج العالمي، لكن هل تساءلت يوما عن سبب غلاء أسعار هذا الطعام الفاخر؟

وفي تقرير نشرته صحيفة "الكونفدنسيال" (elconfidencial) الإسبانية، تقول الكاتبة آنا نونيو إن الكافيار يعد الطعام الأغلى في العالم، حيث يصل سعره إلى 84 دولارا لـ30 غراما، ونحو 12 ألف دولار للكيلوغرام الواحد.

وحسب الكاتبة، فإن سعر الكافيار يعتمد على عدة عوامل، كنوع الأسماك، ومدى ندرتها، والوقت اللازم لإنتاج البطارخ وحصادها وتصنيعها، وجودة البيض، فضلا عن مستويات العرض والطلب.

كافيار الحفش

في نهاية القرن 19، اختار الروس سمك الحفش (sturgeon) لإنتاج أفضل أنواع الكافيار، ومنذ ذلك الحين فإن العامل الذي يحدد سعر الكافيار هو مدى ندرة السمك.

ويُستخرج هذا النوع من أنثى الحفش، ويوجد نحو 25 نوعا من هذه الأسماك حاليا، يعيش معظمها في بحر قزوين.

وبالإضافة إلى ندرة سمك الحفش بسبب الصيد غير المشروع، فإن هناك عاملا آخر يجعل هذا النوع مكلفا للغاية، وهو الوقت الذي تستغرقه عملية الإنتاج، التي تتراوح بين 8 و20 سنة، وهي المدة اللازمة لنضوج الإناث جنسيا قبل أن تبيض البطارخ.

وتأتي معظم بطارخ سمك الحفش المتاحة في السوق اليوم من مزارع تربية الأسماك، حيث إن كلفة الكافيار المستخرج من أسماك المزارع أقل من الأنواع البحرية.

الكافيار الأعلى سعرا

وتضيف الكاتبة أن أغلى أنواع الكافيار في العالم حاليا هو المعروف بـ"الألماس"، والمستخرج من سمكة الحفش البيضاء التي تعيش في بحر قزوين. ورغم أنه يمكن أن يعيش أكثر من 100 سنة، فإن هذا النوع على وشك الانقراض، ولم تبق منه إلا أعداد قليلة.

ويتميز هذا النوع من الكافيار بلونه الأبيض، ويمكن أن يصل سعر الكيلوغرام إلى 25 ألف دولار.

أما إذا كنت ترغب في تذوق كافيار أقل سعرا، تنصحك الكاتبة بأن تجرب الكافيار الأحمر المستخرج من سمك السلمون، أو كافيار السلمون المرقط، أو سمك القد، أو كافيار الحلزون الأبيض المستخرج من بيض الحلزون.

المصدر : الصحافة الإسبانية

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة