ديك هندي يقتل صاحبه أثناء صراع للديوك

مصارعات الديوك محظورة ولكنها لا تزال شائعة في بعض المناطق الريفية (رويترز)
مصارعات الديوك محظورة ولكنها لا تزال شائعة في بعض المناطق الريفية (رويترز)

قتل ديك مزوّد بسكين في مصارعة غير مشروعة لديوك بجنوب الهند، مالكه، ما دفع السلطات إلى مطاردة منظمي المنافسة.

وقالت الشرطة اليوم إن سكينا كان مثبتا في ساق الديك، الذي كان يحاول الهرب، أصاب الرجل بجروح خطيرة في فخذه.

وقال ضابط الشرطة ب. جيفان إن الضحية، ثانجولا ساتيش (45 عاما) توفي متأثرا بفقدان الدم قبل أن يتمكن من الوصول إلى مستشفى بمنطقة كاريمناغار بولاية تيلانغانا الأسبوع الماضي.

وأضاف الضابط أن ساتيش أصيب بسكين الديك في فخذيه وبدأ ينزف بغزارة.

وتم احتجاز الديك لفترة وجيزة في مركز الشرطة المحلي قبل إرساله إلى مزرعة دواجن. وقال جيفان "قد نحتاج إلى عرضه أمام المحكمة".

وشوهدت صور الديك المربوط بحبل وينقر حبوبا في مركز الشرطة على نطاق واسع بوسائل التواصل الاجتماعي.

وأوضح جيفان أن ساتيش كان واحدا من 16 شخصا نظموا مصارعة الديوك في قرية لوثونور، مشيرا إلى أنهم يبحثون عن 15 شخصا آخرين متورطين في تنظيم المصارعة غير القانونية، وقد يواجهون اتهامات بالقتل غير العمد والمراهنة غير القانونية وتنظيم مصارعة الديوك.

يُذكر أن مصارعات الديوك محظورة ولكنها لا تزال شائعة في المناطق الريفية في ولايات تيلانغانا وأندرا براديش وكارناتاكا وأوديشا خاصة خلال مهرجان سانكرانتي الهندوسي.

وتمتلك الديوك التي يتم تربيتها خصيصا لهذه المنافسات سكاكين أو شفرات بطول 7.5 سنتيمترات (3 بوصات) مربوطة بأرجلها، والمراهنون يراهنون على من سيفوز في المعركة الشنيعة. وتستمر المعارك حتى يموت أحد المتسابقين أو يفر، معلنا أن الديك الآخر هو الفائز.

ويموت الآلاف من الديوك كل عام في المسابقات التي تجتذب حشودا كبيرة على الرغم من جهود مجموعات حقوق الحيوان.

وفي العام الماضي، قُتل رجل عندما أصابته شفرة مثبتة في ساق طائره في رقبته خلال مصارعة الديوك في ولاية أندرا براديش.

وفي عام 2010، قتل ديك صاحبه بقطع وريده الوداجي (الممتد على طول الرقبة من الداخل) في ولاية البنغال الغربية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة