صدق أو لا تصدق.. شركة أميركية‏ تسرح 900 موظف في مكالمة "زوم" جماعية

قرار الشركة جاء لأسباب تتعلق بوضع السوق والأداء والإنتاجية (تعبيرية-شترستوك)

أقدم الرئيس التنفيذي لشركة "بيتر.كوم" (Better.com) الأميركية فيشال غارغ على تسريح 900 من موظفيه على الهواء مباشرة خلال مكالمة جماعية عبر تطبيق "زوم" (Zoom).

وقال غارغ في المكالمة "إذا كنت تجري هذه المكالمة، فأنت جزء من المجموعة غير المحظوظة التي يتم تسريحها.. تم إنهاء عملك هنا بمفعول سار على الفور"، بحسب ما نقلت شبكة "سي إن إن" (CNN) الأميركية أمس الاثنين.

وأضاف في المكالمة التي اتسمت بأنها قصيرة وخالية من المشاعر، "هذه هي المرة الثانية في مسيرتي التي أفعل فيها هذا، ولا أريد أن أفعل ذلك. آخر مرة فعلت ذلك بكيت".

من جهته، علّق المدير المالي للشركة كيفين رايان، في بيان، قائلا "الاضطرار إلى تسريح الموظفين هو أمر مؤلم، خاصة في هذا الوقت من العام"، بحسب ما نقلت وكالة الأناضول.

وجاء قرار غارغ لأسباب تتعلق بوضع السوق والأداء والإنتاجية كما قال، وأثارت الكلمة غضب الموجودين في الاجتماع عن بعد، الذين قُدروا بـ15% من القوة البشرية للشركة، إذ ظهر على بعضهم الامتعاض والغضب من هذا القرار.

وبحسب مجلة "فورتشن" (Fortune)، فإن المدير التنفيذي للشركة العقارية يتهم ما لا يقل عن 250 موظفا من المفصولين بسرقة أموال زملائهم وعملائهم، إذ كانوا يعملون لساعتين فقط في اليوم، رغم تسجيلهم 8 ساعات يوميًا.

ووفقًا لما قاله غارغ للمجلة، فإنه يطلب من الموظفين الذين تم إنهاء خدماتهم والذين يشعرون بأنهم "قدموا أداءً رائعًا" أن يتواصلوا مع الشركة.

المصدر : وكالة الأناضول + وكالة سند