بيت الأحلام في ولاية موغلا.. حكاية منزل تركي يدور 360 درجة

رغم معارضة الجميع، استطاع أحمد قوجه بناء منزل أحلامه على هضبة ترتفع 1200 قدم عن سطح البحر، وصار ضيوفه يستمتعون عند زيارته بالمناظر المتغيرة.

تمكن أحمد قوجه الذي يعيش في منطقة "سيدي كمر" بولاية موغلا التركية (غرب)، من بناء منزل مسبق الصنع قابل للدوران 360 درجة.

اهتم قوجه في البداية بالبيوت المقطورة (الكرفانات)، لكن زوجته لم تشجعه عليه، فقرر بناء منزل قابل للدوران داخل حديقة صغيرة.

بداية الحكاية

الحكاية بدأت عام 2007، عندما استقر قوجه (64 عاما) في منطقة "سيدي كمر" الواقعة على هضبة ترتفع 1200 قدم عن سطح البحر، وذلك بعد سنوات من العمل في مجال التجارة بمنطقة "فتحية" السياحية الشهيرة بولاية موغلا.

وعلى الرغم من معارضة الأقارب والأصدقاء لهذا المشروع بحجة أنه هدر للجهد والمال دون طائل، لم يتخل قوجه عن حلمه وبدأ العمل في بناء المنزل الدوار الذي صممه بنفسه.

ضيوف أحمد قوجه يبدون إعجابا كبيرا بالمنزل (الأناضول)

تصميم ذاتي

ثبّت قوجه المنزل المسبق الصنع الذي بناه بنفسه على آلية قابلة للدوران مزودة بنظام سكة حديدية، ثم شرع بتجهيز المنزل الذي يتيح الاستمتاع بإطلالة بانورامية في موغلا ذات المناظر الخلابة، من خلال دورانه 360 درجة بواسطة محرك كهربائي.

وبعد الانتهاء من تجهيز المنزل الدوّار بجميع المستلزمات الضرورية، بدأ قوجه استقبال ضيوفه فيه وسط إعجاب كبير.

ويقول قوجه للأناضول إنه "سعيد للغاية لبناء منزل أحلامه"، مشيرًا إلى أنه "يستطيع تدوير منزله عكس اتجاه الشمس أو الرياح متى شاء".

ويضيف: "قمت بتصميم المنزل وآلية تدويره بنفسي (..) المنزل قابل للدوران 360 درجة، وهذه الميزة تجعلني استمتع برؤية بانورامية فريدة للمنطقة، وتدوير المنزل كذلك بعكس اتجاه الشمس أو الرياح".

أحمد قوجه: صممت وبنيت هذا المنزل من باب الهواية لا لأغراض تجارية (الأناضول)

زيارة مميزة

ويتابع قوجه: "الناس الذين يأتون لزيارتي أحبوا هذا المنزل واستمتعوا بدورانه أثناء شرب الشاي (..) وأنا أستمتع به أيضا، لقد قمت بتصميم وبناء هذا المنزل من باب الهواية، وليس لدي أي غرض تجاري".

ويشير إلى أنه "يستمتع بالجلوس في هذا المنزل المميز واستضافة الأصدقاء وتبادل أطراف الحديث معهم".

ويزيد: "في بداية مشروعي عارضني أقاربي وأصدقائي عندما أخبرتهم عزمي بناء منزل على هذا النحو.. لقد اعترض الجميع واصفين هذه الفكرة بأنها هدر للوقت والجهد والمال، لكنني كنت مصممًا على بنائه ونجحت".

التحكم بدوران المنزل

ويشير إلى أنه "يستطيع التحكم بسرعة دوران المنزل، والسرعات البطيئة تعتبر مثالية"، لافتا إلى أنه "يعتزم في المستقبل تزويد المنزل ببعض الألواح من أجل إنتاج الطاقة الكهربائية اللازمة له من خلال الاستفادة من الطاقة الشمسية".

ويوضح قوجه أن "آلية الدوران الكهربائية قادرة على حمل حوالي 10 أطنان"، مشيرًا إلى أنه "وضع نصب عينيه الالتزام بمعايير الأمن والجودة أثناء بناء منزل أحلامه".

آلية دوران المنزل كهربائية قادرة على حمل حوالي 10 أطنان من المواد والأشخاص (الأناضول)

حلم تحقق

من جهته، يقول زكريا شاهين أحد زوار قوجه إنه "يستمتع بشرب الشاي داخل المنزل وتبادل أطراف الحديث، وإلقاء نظرة بانورامية على المنطقة أثناء دوران المنزل".

ويضيف شاهين: "لن تشعر أبدًا بحركة دوران المنزل حتى تنظر من النافذة، لقد ناضل قوجه لتحقيق حلمه وقد نجح أخيرًا".

ويتابع شاهين: "أنا سعيد جدا بنجاحه، لقد كانت تجربة مختلفة بالنسبة لي أيضًا.. على المرء ألا يتوقف عن السير وراء أحلامه حتى تحقيقها، وهذا ما تعلمناه من تجربة العم أحمد".

المصدر : وكالة الأناضول