شاهد.. فنانون عراقيون يلفتون النظر لأحياء تراثية من خلال الجداريات الفنية

يعيد فنانون عراقيون الحياة لأحياء تراثية لكنها مهملة في بغداد، إذ يرسمون جداريات زاخرة بالألوان على جدران الأزقة الضيقة في الكاظمية في عمل جماعي ضمن فريق "أثر الفراشة".

وتلك الرسوم الملونة الزاهية تصور مشاهد من الحياة اليومية لسكان بغداد في الماضي إضافة لشخصيات مشهورة ولدت في هذه المنطقة، لتجعل تلك الرسوم من المنطقة والحي أكثر جذبا ليس فقط لسكانها، بل أيضا لعراقيين قادمين من مناطق مختلفة لمشاهدة تلك الأعمال الفنية.

ويقول أمير الجبوري أحد سكان الحي "المنطقة كانت تراثية سابقا وبمرور الزمن أُهملت، حتى جاءت مجموعة من الفنانين الشباب فأعادوا لها بعض البهجة والروح من خلال رسم الشناشيل والشخصيات العراقية من أهل الحي".

وبفضل الجداريات صار الحي محط أنظار الكثيرين وصار مقصدا للزيارة والاطلاع على الرسومات.

أغلب أفراد فريق العمل الفني الجماعي يعملون في الطلاء والرسم في قطاع التشييد، ومعهم متطوعون يحظون بفرصة استغلال مهاراتهم في الرسم بطريقة أكثر ابتكارا.

ويقول قائد الفريق علي خليفة (48 عاما) إن المزيد من الناس يطلبون منهم رسم مناطقهم وجدران منازلهم.

ويرى خليفة أن تلك الرسوم هي وسيلة لجذب الانتباه لمناطق مهملة، حتى ينتبه المسؤولون لها لمساعدة سكانها.

المصدر : رويترز