غني بالبروتين.. إعلامية مصرية تدعو لنشر ثقافة أكل الجراد

أوضح هشام الحريري وكيل كلية الزراعة بجامعة عين شمس أن الحجم الصغير للجراد المصري ربما يكون سبب غياب ثقافة التغذي عليه، لافتا إلى أن الجراد يهاجر في اتجاه البحر الأحمر وقت حدوث الأمطار، حيث يكون ذلك هو موسم تكاثره

الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية قالت إن حشرات الجراد البالغة تحتوي على نسبة عالية من البروتين (شترستوك)

القاهرة- أثارت إجازة الاتحاد الأوروبي طرح الجراد المهاجر في السوق كغذاء النقاش حول إمكانية انتقال ثقافة أكل الجراد إلى مصر.

وتعليقا على الإجازة الأوروبية -كثاني حشرة يعترف بها الاتحاد الأوروبي نوعا من الأطعمة- أكد وكيل كلية الزراعة بجامعة عين شمس، هشام الحريري، أن الجراد الموجود في مصر يمكن تناوله، لكن ثقافة المجتمع لم تعتد عليه، مشيرا إلى وجود هذه الثقافة في عدد من الدول العربية.

وخلال مداخلة هاتفية مع برنامج "صالة التحرير" المذاع على قناة "صدى البلد"، قال الحريري إن نسبة البروتين في الجراد تبلغ 62%، بينما نسبة الدهون 17%، مشيرا إلى أن بعض الدراسات أكدت جودة دهون الجراد من ناحية الكوليسترول، باعتباره يتغذى على النباتات.

تعدد الفوائد التي ذكرها وكيل كلية الزراعة بجامعة عين شمس لأكل الجراد، دعا مقدمة البرنامج عزة مصطفى للمطالبة بنشر ما وصفته بـ"ثقافة أكل الجراد" في مصر.

الجراد المصري

هشام الحريري أكد وجود الجراد الصحراوي بمصر مشيرا إلى أنه يتميز بحجم صغير، وغالبا ما يهاجر في مواسم الأمطار إلى البحر الأحمر ومنها إلى اليمن والسعودية.

وأوضح وكيل كلية الزراعة بجامعة عين شمس أن الحجم الصغير للجراد المصري ربما يكون سبب غياب ثقافة التغذي عليه، لافتا إلى أن الجراد يهاجر في اتجاه البحر الأحمر وقت حدوث الأمطار، حيث يكون ذلك هو موسم تكاثره وهجرته.

وأشار الحريري إلى وجود ما يقرب من 20 ألف نوع من الجراد منها الجراد البني والأحمر والمصري والأسترالي، مؤكدًا أن نوع الجراد الذي يتم تناوله هو الجراد الصحراوي، الموجود بعدد من الدول الآسيوية والأفريقية، ومنها مناطق شرق السودان وإثيوبيا وإريتريا واليمن والسعودية، والذي يتم تناوله كطعام حيث يصل حجمه إلى 10 سنتيمترات.

موافقة أوروبية

وكان الاتحاد الأوروبي قد أضاف الجراد إلى قائمته للأغذية المعتمدة، في إطار مساعي التكتل إلى تشجيع أنظمة زراعية وغذائية أكثر استدامة.

وهذه هي المرة الثانية التي تجيز فيها بروكسل تناول البشر حشرة "آمنة" بعد الموافقة على إضافة يرقات خنفساء "تينبريو مولتور" الصفراء المجففة لقائمتها في يونيو/حزيران الماضي.

وقالت المفوضية الأوروبية -التي أجازت تناول الجراد المهاجر كغذاء بشري- إنه سيتم تسويق الجراد كوجبة خفيفة أو مكون غذائي، إما في أشكال مجففة أو مجمدة بعد إزالة الأجنحة والأرجل، أو كمسحوق.

وأكدت الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية أن حشرات الجراد البالغة تحتوي على نسبة عالية من البروتين، ولا توجد مخاوف تتعلق بالسلامة من تناولها.

المصدر : الإعلام المصري + الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي