تحت اسم مستعار لامرأة.. ثلاثة كُتاب ذكور يحصدون أكبر جائزة أدبية في إسبانيا

كارمن مولا، ولدت عام 1973 متزوجة ولديها 3 أطفال، وتعمل أستاذة جامعية في مدريد، هذه هي الهوية المعلنة لكاتبة الرواية ولكنها "مُستعارة"

حصد ثلاثة كتاب ذكور أسبان مساء أمس جائزة "Premio Planeta" والتي تعد أكبر جائزة أدب في إسبانيا وقيمتها مليون يورو
الكُتّاب الثلاثة: خوردي دياز وأنطونيو ميرسير وأجستين مارتينيز (مواقع التواصل)

حصد ثلاثة كُتاب ذكور إسبان مؤخرا جائزة "بريمو بلانيتا" (Premio Planeta)، والتي تعد أكبر جائزة أدب في إسبانيا وقيمتها مليون يورو.

وكانت المفاجأة أن رواية "الوحش" التي حصدت الجائزة، مُنحت للكاتب المُعلن للرواية وهي الكاتبة كارمن مولا، ولكن كُشف بعد ذلك أن اسم الكاتبة ما هو إلا اسم مُستعار.

وكانت الكاتبة بيرونيكا جارسيا نشرت حوارا غير مباشر أجرته مع كاتبة الرواية في صحيفة " ال كوميرسيو" المحلية في يوليو/تموز من العام الماضي 2020، وخلال الحوار حاولت جارسيا أن تتساءل عن صحة هوية الكاتبة المعلنة.

وجاء الرد "كارمن مولا، ولدت عام 1973 متزوجة ولديها 3 أطفال، وتعمل أستاذة جامعية في مدريد، هذه هي الهوية المعلنة لكاتبة الرواية ولكنها مُستعارة".

حاولت بيرونيكا أكثر من مرة مع الشخص الذي كانت تحاوره بشكل غير مباشر، ولكنه لم يوافق على إفشاء الهوية الحقيقية، إلى أن أعلنت المسابقة قبل يومين أن مَن وراء رواية الوحش هم الكُتّاب الثلاثة: خوردي دياز وأنطونيو ميرسير وأجستين مارتينيز.

 

المصدر : وكالة سند

حول هذه القصة

يحدث في مصر أن يقتحم شاب مجلس اثنين على مقهى أو تجمعا شبابيا في الشارع، ليقدم حيلاً خداعية مصطحبا معه مصورا بكاميرا احترافية أو عدسة هاتف، فيسجل الحدث ويبثه على مواقع التواصل ويحقق شهرة فائقة.

Published On 23/8/2021

نشط اسم بيرني مادوف، وهو منفذ أكبر عملية احتيال في التاريخ، على منصات التواصل بعد الإعلان عن وفاته في السجن عن عمر ناهز 82 عاما، لكن كيف بدأت قصة الاحتيال هذه؟ ومن هذا الشخص؟

توفي مؤخرا بيرني مادوف مدبر أكبر عملية احتيال مالي في التاريخ، عن 82 عاما في سجن بولاية كارولينا الشمالية، ليعيد للأذهان قصة محتال آخر عُرف باسم فيكتور لوستيغ، توفي قبل 75 عاما بأحد السجون الأميركية.

Published On 23/4/2021
المزيد من منوعات
الأكثر قراءة