احترق نصف جسده دون أن يشعر بعد تخديره… تعرف على مأساة فنان عراقي على يد أصدقائه في روسيا

الأدهم أجرى 150 عملية ترميم جلد حتى الآن، وتبقى له عمليتان جراحيتان

العراقي مروان الأدهم أثناء تلقيه العلاج بأحد مستشفيات روسيا (مواقع التواصل)

لم يدر بخلد مروان الأدهم الفنان التشكيلي العراقي، المقيم في مدينة بيرم الروسية، أن يتعرض للمكيدة والخداع من أقرب زملائه حسدا وغيرة من موهبته ونجاحه، فتم حرق الجزء السفلي من جسمه، في قضية ما يزال التحقيق فيها جاريا وشغلت الإعلام الروسي على مدار عامين.

يقول الأدهم للجزيرة نت إنه سافر إلى روسيا في أكتوبر/تشرين الأول 2017 لإكمال دراسته، وتعلم الروسية واجتاز المرحلة الأولى من دراسته بتفوق، مشيرا إلى أنه كان رساما بارزا في الجامعة وكان يبيع لوحاته وهو طالب.

ويضيف أن الجامعة كانت تقدر موهبته وخصصت له منحة دراسية، وكانت توفده إلى مدن أخرى، ورشحته للعمل في الأستوديوهات السينمائية للرسوم المتحركة، مما أثار غيظ وحسد العديد من الزملاء في الجامعة والفنانين المقربين منه.

الأدهم يدعو السلطات العراقية لمساعدته في إجراء عمليتين جراحيتين (مواقع التواصل)

إلى أن حدث ما لم يكن في الحسبان -يتابع الأدهم- عندما دعاه هؤلاء الزملاء إلى رحلة سياحية لإحدى الغابات والتخييم هناك في يوليو/تموز 2019، وعندما كانوا يتسامرون ليلا تظاهرت إحدى الزميلات بالسقوط على الأرض أثناء ذهابها إلى خيمتها، فهرع مع زملاء آخرين لنجدتها، في حين استغل أحد الزملاء غيابه ووضع مخدرا في فنجان القهوة الذي كان يتناوله، وعندما عاد وارتشف قهوته غاب عن الوعي ولم يفتح عينيه إلا في المستشفى.

ويتابع الأدهم "وهنا كانت الصدمة" عندما اكتشف احتراق قدميه مع الجهاز التناسلي بالكامل وحروق بسيطة في البطن، وبعد تحقيق الشرطة في القضية اكتشفوا أن هناك مادة مخدرة في القهوة التي تناولها فضلا عن وجود آثار مادة سريعة الاشتعال في بنطاله وأن الحادث كان متعمدا، مشيرا إلى أن القضية أثارت اهتمام الإعلام الروسي وأصبحت قضية رأي عام.

ويؤكد -في حديثه للجزيرة نت- أنه رفع دعوى على جميع رفاق الرحلة السياحية، لكنه يوجه أصابع الاتهام إلى 5 منهم وزميلة له رشحت لمنحة كانت الجامعة قد خصصتها له قبل تعرضه للحادث، مشيرا إلى أن التحقيق ما زال جاريا في القضية، دون اعتقال أي من المشتبه بهم.

ويقول الأدهم إنه أجرى 150 عملية ترميم جلد حتى الآن، وتبقى له عمليتان جراحيتان واحدة لإضافة مفصل للركبة، والثانية لزراعة عضلة للجهاز التناسلي وإعادة ترميم المجرى البولي، بتكلفة تقدر بنحو 16ألفا و500 دولار، ويؤكد أنه أنفق جميع أمواله على العمليات السابقة، وبات عاجزا عن دفع ثمن هاتين العمليتين، ويطالب السلطات العراقية المعنية بمساعدته لكي يعود لحياته الطبيعية مجددا.

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

بطل عالمي وبائع تفاح.. احتفاء بفوز العراقي "جراح نصار" في الألعاب البارالمبية طوكيو 2020

احتفى نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي بالفوز الذي حققه نجم العراق في رمي الثقل، جراح نصار، وبحصوله على الميدالية الفضية بدورة الألعاب البارالمبية الصيفية 2020 المقامة حاليا بالعاصمة اليابانية طوكيو.

Published On 30/8/2021

خالف الميكانيكي العراقي الشاب بلين إبراهيم المألوف، واستطاع أن يجمع لأوّل مرة قرون الحيوانات والسكاكين في عمل واحد من خلال صناعة سكاكين بطريقة غير مسبوقة، وتكون يدها من قرون الحيوانات.

Published On 7/9/2021

يقف لساعات عند ساحة السراي الشهيرة بمدينة السليمانية في إقليم كردستان العراق، حاملا على كتفه مكنسته ومجراده ككل عمال النظافة، ولكن هذه المرة ليزيل بأنين آلة الكمان وأوجاع الناي هموم الشوارع والناس.

Published On 8/10/2021
المزيد من منوعات
الأكثر قراءة