السجن المؤبد مرتين لهندي قتل زوجته باستخدام كوبرا وأفعى

كومار (الثاني من اليسار) بعد الحكم عليه بالسجن المؤبد (الفرنسية)

حُكم على رجل هندي أدين بقتل زوجته بكوبرا وأفعى أثناء نومها بعقوبة نادرة من محكمة ولاية كيرالا، وذلك وفقا لتقرير في الجزيرة الإنجليزية.

وحُكم على الرجل بالسجن المؤبد مرتين، في ما وصفها المدعون بقضية "نادرة الحدوث".

وقال ممثلو الادعاء في ولاية كيرالا الجنوبية إن سوراج كومار (28 عاما) أطلق أفعى -تُسمى راسل- شديدة السمية على زوجته، مما تركها في المستشفى نحو شهرين تقريبا.

وبينما كانت تتعافى في منزل والديها، حصل على كوبرا أخرى من راعي ثعابين، وألقى بها على زوجته النائمة، الأمر الذي أدى إلى وفاة المرأة (25 عاما) في مايو/أيار 2020.

من أجل المهر

وتم القبض على كومار من منزله العام الماضي، بعد أن أثار والدا الزوجة شكوكا، وزعما أن ابنتهما تعرضت للمضايقة من أجل مزيد من المهر، وأضافا أن كومار حاول السيطرة على ممتلكاتها بعد الوفاة.

وحكمت محكمة في منطقة كولام بولاية كيرالا الاثنين الماضي على كومار بتهمة قتل وتسميم زوجته، والقيام بمحاولة سابقة لقتلها باستخدام أفعى "راسل".

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن القاضي إم مانوج حكم على الجاني بالسجن المؤبد مرتين، لكنه لم يقبل مطالبة النيابة بعقوبة الإعدام بالنظر إلى سنه وفرصة الإصلاح.

خطة "شيطانية"

ودفع كومار بأنه غير مذنب، لكن الشرطة قالت إن سجلات هاتفه تظهر أنه كان على اتصال براعي ثعابين، وشاهد مقاطع فيديو عن الثعابين على الإنترنت قبل القتل.

وقال المدعي العام الذي طالب بعقوبة الإعدام إن "الخطة الشيطانية للمتهم لقتل زوجته التي كانت طريحة الفراش تجعلها تندرج في فئة أندر القضايا".

ونقلت صحيفة "هندوستان تايمز" قوله إن راعي الثعابين فافا سوريش قال إنه من المحتمل أن يكون كومار قد "تسبب في ألم للكوبرا لحثها على العض".

وكانت الضحية -وتدعى "أوثرا"- من عائلة ثرية، لكن زوجها -الذي يعمل في بنك- لم يكن ميسور الحال. وتضمن زواجهما مهرا كبيرا، بما في ذلك سيارة جديدة و500 ألف روبية (نحو 6640 دولارا).

اتهام بالتآمر

ووفقا لتقارير وسائل الإعلام، فقد اتُهمت عائلة كومار بالتآمر بعد العثور على جزء من ذهب "أوثرا" مدفونا بالقرب من منزله بعد أيام من القتل.

وحذرت المحكمة العليا في الهند مؤخرا من اتجاه جرائم القتل بلدغات الأفاعي، إذ رفضت الإفراج بكفالة عن امرأة و"عشيقها" المتهمين باستخدام كوبرا لقتل حماتها في ولاية راجاستان الشمالية عام 2019.

وقال المدعي جي موهانراج إن التحدي الأكبر في قضية ولاية كيرالا هو إثبات أن لدغة الأفاعي كانت قاتلة، مضيفا أن اختبارا أظهر الفرق بين علامات العضة الطبيعية والمستحثة عُرض على المحكمة.

وأفادت صحيفة "هندوستان تايمز" بأن المحاكم برأت اثنين من المتهمين في قضايا مماثلة في السنوات الأخيرة، بعد أن فشلت المحاكمات في إثبات استخدام الأفاعي السامة "كسلاح للقتل".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أفراد من شرطة هندوراس يقومون بدوريات في منطقة يسيطر عليها أفراد العصابات في تيجوسيجالبا

تسببت عصابات “ماراس” وعصابات الجريمة الأخرى في نزوح آلاف‬ الأشخاص بأحد أكثر البلدان عنفاً. ويقدر معدل جرائم القتل في هندوراس بنحو 50 جريمة لكل مئة ألف شخص عام 2017.‬

Published On 15/4/2018
المزيد من منوعات
الأكثر قراءة