يمكنها اكتشاف المواد الخطرة.. أربطة حذاء مضيئة ترشدك ليلا إلى منزلك

أربطة الأخذية وسيلة بسيطة للغاية بالنسبة للعدائين أو راكبي الدراجات لتعزيز رؤيتهم في ليالي الشتاء المظلمة (شترستوك)
أربطة الأخذية وسيلة بسيطة للغاية بالنسبة للعدائين أو راكبي الدراجات لتعزيز رؤيتهم في ليالي الشتاء المظلمة (شترستوك)

يمكن لأي شخص واقع في مأزق الاعتماد على زوج من أربطة الأحذية المستقبلية الواعدة التي لا تضيء في الظلام فحسب، بل يمكنها أيضا توجيه مرتديها على طول الطريق وحتى اكتشاف المواد الكيميائية الخطرة، على غرار نعال دوروثي الياقوتية التي تنشط بمجرد الضغط على الكعب.

وفي تقرير نشرته "صحيفة "التايمز" (thetimes) البريطانية، قال الكاتب، توم نولز، إن الباحثين من جامعة "نوتينغهام ترنت" وشركة "كنيتيك" (QinetiQ) لتكنولوجيا الدفاع ابتكروا أربطة أحذية مجهزة بعشرات من مصابيح ليد "متناهية الصغر" المنسوجة في الألياف.

في ليالي الشتاء

يُذكر أن أربطة ليد محمية بصمغ مقاوم للماء ويمكن غسلها بالكامل فضلا عن كونها تدوم لوقت طويل. وفي هذا الصدد، قال البروفيسور تيلاك دياس، رئيس مجموعة أبحاث المنسوجات المتطورة في الجامعة إن "هذه الأربطة يمكن أن تصبح وسيلة بسيطة للغاية بالنسبة للعدائين أو راكبي الدراجات لتعزيز رؤيتهم في ليالي الشتاء المظلمة".

لتوجيه العسكريين

وأضاف دياس أن "جهات الاتصال في مجال الصناعة تعتقد أن هذه الأربطة يمكن أن تصبح رائجة كإكسسوار ويمكن ارتداؤها حتى لأغراض جمالية، ناهيك عن أسباب تتعلق بالسلامة". والجدير بالذكر أن الأربطة تعمل ببطارية مركبة في النعل.

من جهتها، قالت شركة "كنيتيك" إن هذا الابتكار يعتبر بمثابة الخطوة الأولى نحو إنشاء الأربطة المتصلة بالهوائيات ومجسات نظام تحديد المواقع. وفي الواقع، ترغب الشركة باستخدام هذه الأربطة المتطورة لتوجيه الأفراد العسكريين أو جعلها بمثابة نظام إنذار سريع.

الأربطة ستكون مصحوبة بسلسلة من الومضات التي سيزداد ترددها حتى تصل إلى وجهتك (شترستوك)

خارطة توجيهية

حيال هذا الشأن، قال تشارلز فوتر، من شركة "كنيتيك"، فيما يتعلق بإمكانية استخدام الأربطة كخارطة توجيهية، إن "الأربطة ستكون مصحوبة بسلسلة من الومضات التي سيزداد ترددها حتى تصل إلى وجهتك. ففي حال كان ينبغي عليك الاتجاه يسارا، فستضيء أربطة الحذاء الأيسر (والعكس صحيح).

وأوضح فوتر أن الأربطة يمكنها أيضا اكتشاف المواد الكيميائية المنبعثة من الأجهزة المتفجرة يدوية الصنع أو حتى الكشف عن الإشعاعات، مشيرا إلى أنه "يمكن أن يكون لديك عمليا عداد غايغر رقمي متصل بهذه الأربطة الذي سيساعدك على اكتشاف الإشعاعات ومغادرة المكان فورا".

 حجم الحمولة

ونقل الكاتب ما جاء على لسان فوتر الذي أفاد بأن الأفراد العسكريين كانوا دائما يبحثون عن سُبل لتقليل حجم الحمولة التي ينبغي عليهم حملها أو الاحتفاظ بها.

لذلك، كانت شركة "كنيتيك" تركز على تبطين النسيج الأساسي لملابس عملائها بالتكنولوجيا. وفي هذا الإطار قال فوتر "خلال العديد من عملياتنا، يرتدي الرجال الطقم لعدة أيام، وكلما كان الطقم أقل إزعاجا وأخف وزنا، كان ذلك أفضل".

المصدر : تايمز

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة