أسطورة تعتبره نذير شؤم.. اختفاء أنثى غراب من برج لندن والجميع يخشى موتها

إذا تأكد موت ميرلينا سيصبح عدد الغربان الموجودة في البرج 7 (رويترز)
إذا تأكد موت ميرلينا سيصبح عدد الغربان الموجودة في البرج 7 (رويترز)

تقول الأسطورة إنه ينبغي الاحتفاظ بستة غربان على الأقل في برج لندن وإلا فإن المملكة ستسقط. ولكن أنثى الغراب، الملقبة بملكة الغربان، في البرج مفقودة منذ أسابيع، ويخشى الكثيرون موتها، مما قد يُنذر بمستقبل مشؤوم لبريطانيا، وفقا للأسطورة.

وفي التقرير، الذي نشرته صحيفة "الغارديان" (the Guardian) البريطانية، قال الكاتب ماثيو ويفر إن اختفاء أحد الغربان من برج لندن واحتمال موته يعدّ نذير شؤم محتملا لبريطانيا.

من جهته، أكد كريستوفر سكيف -وهو مربي الغربان ويطلق عليه "سيد الغربان" (Ravenmaster) في برج لندن- أنه من المحتمل أن ميرلينا، المشهورة باسم ملكة الغربان في البرج، قد ماتت بعد اختفائها لأسابيع.

وفي حديثه في برنامج "توداي" على محطة "راديو بي بي سي 4" الإذاعية، قال سكيف إن "ميرلينا غراب مفعمة بالحيوية وقد عُرف عنها مغادرة البرج في العديد من المناسبات. ولكنها كانت تعود في كل مرة تغادر فيها البرج، إلا أنها اختفت هذه المرة. لذلك، أخشى أنها غادرتنا إلى الأبد".

وأضاف "قبل عيد الميلاد مباشرة، قبل أن ندخل في الإغلاق، كنا نضع الغربان في أقفاصها، ولكنها لم تكن موجودة".

وإذا تأكد موت ميرلينا، فسوف يصبح عدد الغربان الموجودة في البرج 7 فقط. ووفقا للأسطورة، إذا مات اثنان آخران، فسوف تسقط المملكة. ولكن سكيف قال إنه إذا لم تعد ميرلينا، فإن البرج يحتوي على غراب احتياطي لضمان بقاء 6 على الأقل. وتابع "لدينا 7 غربان حاليا في برج لندن، 6 منها موضوعة بأمر ملكي. وبالطبع ما زال لدينا غراب إضافي، لذلك، ما زال الوضع مطمئنا في الوقت الراهن".

وفي بيان نشره على موقع تويتر، قال برج لندن إنه يأمل أن "يتم استبدال ميرلينا بفرخ من برنامج تربية الغربان. لدينا حاليا 7 غربان في البرج، لذلك ليس لدينا أي خطط فورية لتعويض مكان ميرلينا المفقودة. ومع ذلك، نأمل مع مرور الوقت أن نحصل على فرخ جديد من برنامج التربية لمواصلة مواجهة التحدي الهائل المتمثل في ضمان استمرارية إرثها".

بشكل عام، تربط العديد من الأساطير بين إبقاء الغربان في البرج مع تشارلز الثاني وعالم الفلك الملكي جون فلامستيد. فوفقا لأحد المصادر، رفض تشارلز إزالة الغربان من البرج بعد أن اشتكى فلامستيد من أنها تحجب رؤيته للنجوم.

وفقًا لمصدر آخر، كان فلامستيد قلقا من تعرض الغربان للاضطهاد عند البرج بعد ارتباطها بحريق لندن الكبير. وبعد أن علم تشارلز الثاني أن قتل جميع الغربان سيكون بمثابة نذير شؤم على بريطانيا، أمر بإبقاء 6 طيور في البرج.

المصدر : غارديان

حول هذه القصة

نشر عدد من باحثي أكسفورد ببريطانيا دراسة في الدورية العلمية على الإنترنت بلوسوان تفيد بأن لدى الغربان قدرة ذكاء تمكنها من التحليل والاستنتاج.

قال علماء من النمسا إنهم اكتشفوا أن لدى الغربان ذاكرة قوية تمتد لسنوات ماضية وإنها قادرة على تذكر مدى جودة علاقاتها السابقة. وأضافوا أن الغربان لديها قدرة ليس فقط على تذكر أقرانها بل علاقاتها معها.

قال علماء بريطانيون إنهم أجروا تجارب على أنثى الغراب أثبتت أنها تتمتع بقدرات عالية في الذكاء، وأكد رئيس الفريق المسؤول عن البحث أنهم أعادوا التجربة عشر مرات نجحت تلك الأنثى في تسع منها، مما يؤكد أن ذلك لم يكن مصادفة.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة