تشكل خلال 80 مليون عام.. أخدود غوينوك الساحر في تركيا قبلة السياح وعشاق المغامرات

السياح يستمتعون بالسير على ضفاف النهر الذي يمر من الأخدود (الأناضول)
السياح يستمتعون بالسير على ضفاف النهر الذي يمر من الأخدود (الأناضول)

يحظى "أخدود غوينوك" ذو الطبيعة الساحرة في ولاية أنطاليا جنوبي تركيا، بإقبال كبير من السياح وعشاق المغامرات.

ويعد الأخدود الذي يعتقد أنه تشكل خلال 80 مليون عام، والواقع في قضاء كمر، من الوجهات السياحية المفضلة، في مرحلة العودة إلى الحياة الطبيعية بعد جائحة فيروس كورونا.

وتطبق تدابير الوقاية من فيروس كورونا منذ لحظة الدخول إلى الأخدود وخلال الأنشطة التي يقوم بها الزوار.

ويستمتع السياح بالسير على ضفاف النهر الذي يمر من الأخدود، الذي يخطف الأنظار، والمصنف بين أفضل 10 مسارات للمشي في العالم.

ويتيح الأخدود للسياح القيام بأنشطة ترفيهية متنوعة، كالسير في أحضان الطبيعة الخضراء الخلابة، والسباحة وتسلق الصخور والانزلاق على الحبل من فوق أشجار الصنوبر، والخروج في رحلة عبر القارب في مياه النهر.

كما يحرص الزوار على التقاط الصور أمام المياه المنهمرة بغزارة من شلال المنطقة، والاستمتاع بمياهه الباردة.

أوميت شاهين: الأخدود يستقطب السياح من مختلف أرجاء العالم، لا سيما من روسيا (الأناضول)

وفي حديث للأناضول قال أوميت شاهين، المسؤول المشرف على إدارة "أخدود غوينوك"، إنهم يحرصون على اتخاذ مختلف التدابير للوقاية من فيروس كورونا.

وأشار إلى ارتداء الموظفين للكمامات والأقنعة الواقية، وقيامهم بأعمال التعقيم باستمرار في المرافق بالمنطقة، لا سيما مع تزايد إقبال الزوار بعد كورونا.

ونوه أن الأخدود يستقطب السياح من مختلف أرجاء العالم، خاصة من روسيا.

من جهتها قالت السائحة أصلي هان غور، القادمة مع عائلتها من ألمانيا، إنها تزور الأخدود للمرة الأولى، واختارت قضاء العطلة بين أحضان الطبيعة بسبب جائحة كورونا.

وأعربت عن إعجابها الشديد بجمال المنطقة ومياهها الباردة في الصيف، مشيرة إلى وجود إقبال كبير من السياح على أخدود غوينوك، وأنها لم تكن تتوقع ذلك.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة